تأجيل مباراة مصيرية في أفريقيا بعد ضياع مفاتيح الإستاد
تأجيل مباراة مصيرية في أفريقيا بعد ضياع مفاتيح الإستاد

في واقعة غريبة من نوعها تأجلت ذهاب الدور قبل النهائي لدوري لعبة الساحرة المستديرة في دولة الرأس الأخضر بسبب فقدان مفاتيح الاستاد، ما منع اللاعبين والحكام والجماهير من الدخول.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل اتحاد لعبة الساحرة المستديرة في الرأس الأخضر في بيان عبر صفحته على "الفيس بوك"  أن اللاعبين والحكام انتظروا خارج الملعب لمدة ساعتين، لكن على رغم كل الجهود لم يتم التوصل إلى الموظف لفتح الاستاد.

وقرر اتحاد الكرة إيقاف اللعب على الاستاد، لكنه أمر أن تجرى المباراة بين ميندلينسي وألترامارينا غداً (الأحد) مع أنهما لم يلعبوا لقاء الذهاب.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل اتحاد الرأس الأخضر لكرة القدم إن ألترامارينا كان من المفترض أن يستضيف لقاء الذهاب الثلثاء الماضي، لكن لم يتمكن أحد من دخول استاد أورلاندو رودريغيز الواقع في تارافال في جزيرة ساو نيكولاو، لأن الموظف الحكومي الذي يملك المفاتيح لم يظهر.

فيما عَرَّفَت فِي غُضُونٌ قليل حكومة تارافال، التي تمتلك الاستاد، إن «المفاتيح لم تختف» وألقت اللوم على اتحاد لعبة الساحرة المستديرة في عدم الإبلاغ عن موعد المباراة وفقاً لتقارير صحافية.

وبدأ اتحاد الرأس الأخضر لكرة القدم كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً جَمِيعَ الأجراءات انضباطية ضد ألترامارينا، الذي لم يسبق له الانتصار بالدوري، وتتراوح العقوبات من تحذير بسيط بالاستبعاد من البطولة إلى الهبوط إلى درجة أدنى.

وتأجلت المباراة بالفعل مرتين من قبل بسبب معاناة ميندلينسي، النادي الأكثر نجاحاً في البلاد والفائز بالدوري 12 مرة، من مشكلات في السفر إلى الجزيرة.

المصدر : المصريون