رونالدو يخالف بروتوكول الفيفا بعد صدمة التعادل مع المكسيك بكأس القارات
رونالدو يخالف بروتوكول الفيفا بعد صدمة التعادل مع المكسيك بكأس القارات

بعد أن أحبط المنتخب المكسيكي نظيره البرتغالي بهدف التعادل 2/2 في الثواني الأخيرة من مباراتهما أمس الأحد، تجنب النجم البرتغالي الاسطورة رونالدو الحديث لوسائل الإعلام وقد خالف بروتوكول الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
وكادت المباراة أن تُقَوِّمُ بالأنتهاء بفوز البرتغال، لكن المنتخب المكسيكي خطف جول التعادل في الوقت القاتل من الفريقين التي أقيمت بمدينة كازان ضمن الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات ببطولة كأس القارات 2017 المقامة حاليا بروسيا.
وكان رونالدو قد تعهد بالتزام الصمت، وبالفعل لم يتَلَفَّظَ عن الي وسائل الاعلام خَلْف المباراة وغادر الإستاد دون الإدلاء بأي كلمة بشأن مستقبله مع النادي الملكي والدوري الأسباني، والذي تبدو الرؤية بشأنه ضبابية في الوقت الحالي.
فقد خالف رونالدو قائد المنتخب البرتغالي بروتوكول الفيفا الذي يتطلب حضور الفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة، للمؤتمر الصحفي الذي يعقد عقبها، إلى جانب مدرب الفريق.
وغاب رونالدو عن المؤتمر بحجة أنه يتلقى العلاج في الساق، ولا يتوقع أن يواجه أي عقوبات من قبل الفيفا.
وبعدها ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ لقاء رونالدو بالصحفيين، في منطقة إجراء المقابلات الصحفية لدى خروج اللاعبين من الإستاد (المنطقة المختلطة)، وسط جَوّ تتسم بالتوتر حيث خرج رونالدو مسرعا وبنظرة حادة وثابتة برفقة اثنين من رجال الأمن، والتزم الصمت في ظل ترقب الصحفيين.
وعند لافتة العلامات التجارية للجهات الراعية لجائزة أفضل لاعب في المباراة، توقف رونالدو للإدلاء بتعليق مختصر.
وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل رونالدو "إنها ليست النتيجة التي كنا نريدها.
إنها مباراة كنا قريبين للغاية من الانتصار بها ولكننا تلقينا هدفا في الدقيقة الأخيرة، ولكن تِلْكَ الأشياء واردة".
وكان واضحا حرصه على اقتصار الحديث على لعبة الساحرة المستديرة والأداء، حيث أضاف متكلاماً "لا يفترض بنا أن نبدأ دق أجراس الإنذار، إننا فريق جيد، ونتمتع بالهدوء".
ولم يتلق رونالدو أسئلة بشأن اتهامات التهرب الضريبي التي يواجهها في أسبانيا.
فقبل السفر إلى روسيا قبل أيام قليلة، اتهم المدعي العام في مدريد، النجم رونالدو بالاحتيال للتهرب من سداد ضرائب قيمتها 77ر14 مليون يورو (6ر16 مليون دولار).
وبعدها تردد أن اللاعب يرغب في الرحيل عن النادي الملكي وأسبانيا، لعدم شعوره بالحماية الكافية في التحقيقات المالية.
وكان رونالدو قد نشر قبل أيام، عبر حسابه بتطبيق مشاركة الصور "إنستجرام"، صورة تظهره يضع إصبعه على فمه في إشارة للصمت، وأرفقها بعبارة "أحيانا تكون الإجابة المثالية هي التزام الهدوء".
وجاء الحديث خَلْف مباراة أمس من آخرين، حيث عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل فيرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي "النتيجة في النهاية تبدو عادلة لأن المنتخب المكسيكي لعب بِصُورَةِ جيد للغاية. ربما تفوقوا علينا في تحقيق الهدف من المباراة:.
وأضاف "تلقينا هدفا في الدقيقة الأخيرة بِصُورَةِ كان يمكن تفاديه. ولكن تِلْكَ هي لعبة الساحرة المستديرة".
وأشاد خوان كارلوس أوسوريو المدير الفني للمنتخب المكسيكي بأداء لاعبيه "الجدير بالثناء بِصُورَةِ كبير"، وأضاف "على الأقل تعادلنا مع بطل أوروبا الحالي".
واعتقد المنتخب البرتغالي أنه افتتح التسجيل عندما أسكن بيبي الكرة في الشباك، لكن الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا ألغى الهدف بداعي التسلل بعد التشاور مع حكام الفيديو.
وافتتح ريكاردو كواريزما التسجيل للبرتغال في الدقيقة 35 إثر تمريرة من رونالدو ثم تساوي خافيير هيرنانديز للمكسيك في الدقيقة 42 .
وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة، سدد سيدريك سواريس الهدف الثاني للبرتغال وقد احتسب بعد التشاور كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام مع حكام الفيديو، ثم تساوي المنتخب المكسيكي بهدف في الثواني الأخيرة سجله هيكتور مورينو إثر ضربة ركنية.
وظل المنتخب الروسي بذلك منفردا بصدارة المجموعة برصيد ثلاث نقاط ويليه كل من المنتخبين البرتغالي والمكسيكي برصيد نقطة واحدة.
وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل هيرنانديز إن النتيجة جيدة بالنسبة للمكسيك خاصة وأنها "تفتح الْكَثِيرُونَ من احتمالات التأهل.. كانت مباراة مفتوحة وصنع كلا الفريقين الفرص. لا أعرف ما إذا كان التعادل هو النتيجة الأكثر عدلا، ولكن هذا هو ما حققنا ونحن سعداء".

المصدر : صحيفة الجزيرة اونلاين