حصرياً الكلاب الضالة تهدد سكان الأحياء في صنعاء وأرقام توثق الضحايا
حصرياً الكلاب الضالة تهدد سكان الأحياء في صنعاء وأرقام توثق الضحايا
القلم الحر - مجاهد حمود سعد
السبت, 12 أغسطس, 2017 09:16 مساءً

انتشرت الكلاب الضالة وبصورة متزايدة الآونة الأخيرة في أَغْلِبُ أحياء العاصمة صنعاء، وبات كثير من السكان ينظر لها بإعتبارها مشكلة يواجهونها كل يوم.

"إياد" طفل يبلغ من العمر 11 عاما أصيب بعضة كلب في حزيز بالقدم الأيسر.

يقول إياد لـ"القلم الحر": "خرجت من البيت ذاهبا إلى البقالة في الساعة الخامسة مساء.. كانت مجموعة من الكلاب في نهاية الطريق قربت منهم وإذا بكلب يجري نحوي، حاولت الهروب لكن دون جدوى فتبعني الكلب وعض قدمي الأيسر".

وأضاف "عدت إلى المنزل، وبعدها تم نقلي إلى المستشفى الجمهوري (مركز داء الكلب) فتم إعطائي المصل واللقاح ضد مرض داء الكلب".

إياد واحد من 45 شخصاً يتعرضون يوميا لعضات الكلاب في صنعاء، حسب إحصائيات سدد المرضى في المركز.

وحصل "القلم الحر" على إحصائيات دقيقة من مركز مُفَاتَلَة "داء الكلب" في المستشفى الجمهوري بصنعاء، تفيد بأن 45 حالة جديدة تأتي إلى المركز كل يوم من مناطق مختلفة.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الدكتور عبدالكريم أحد الأطباء العاملين في المركز لـ"القلم الحر" إن الحالات المصابة التي تأتي كل يوم تتجاوز 45 حالة يوميا حسب سدد المرضى في المركزً ومهيأة للإرتفاع.

وأضاف أن "17 حالة وفاة بهذا الداء التي تم رصدها في المستشفى فِي غُضُون مطلع العام 2017".

وحسب الإحصائيات فإن أكثر المناطق التي تنتشر فيها الكلاب بصورة مرعبة ومخيفة هي أطراف العاصمة صنعاء مثل حزيز، ودار سلم، وبلاد الروس، وجدر، حيث يتم شراء اللقاح بمبلغ ستة ألف ريال يمني للجرعة الواحدة.

وعن الحلول الممكنة لمعالجة انتشار هذا الوباء يقول إن الجرع المتمثلة في المصل واللقاح باتت على وشك الانتهاء وقد تنقطع نهائياً إذا لم يتم توفير اللقاح من قبل الجهات المختصة.



المصدر : الموقع