10 سنوات وهي تنتعل نفس الصندل.. ماذا تعرف عن سر سارة باركر في اختياره؟
10 سنوات وهي تنتعل نفس الصندل.. ماذا تعرف عن سر سارة باركر في اختياره؟

لوحظ ظهور الممثلة الأمريكية، سارة جيسكا باركر، أكثر من مرة بنفس الصندل على مدى السنوات العشر السَّابِقَةُ، فما السر وراء تفضيلها هذا الحذاء دون غيره يا ترى؟.

وفقا لما ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ في مجلة “انستايل” المهتمة بالمرأة، تتمتع نجمة فيلم “الجنس والمدينة” برشاقة متناهية وكأنها تدافع عن حق المرأة في ارتداء ما يحلو لها بغض النظر عن الشكل وعدد المرات، فهي تجد راحتها في هذا الصندل المريح، حتى وإن اختلف رأي الناس حول شكله وأنه دون المستوى المطلوب.

ارتدت “باركر” أثناء سفرها إلى مدينة نيويورك من “هامبتونز” صندلا بكعب خشبي سويدي الصنع، وهو يختلف اختلافا كبيرا عما تصممه “مانولو بلانيكس”.

يطلق على هذا النوع من الصنادل اسم “هاسبينز كرينغلان” وهو مميز بتصميم فريد بالكعوب الخشبية العريضة فِي غُضُون انطلاقه في سبعينيات القرن الماضي، ثم قامت العلامة التجارية “ستكهولم” بتجديده وإعادة إصداره في العام 2006.

وقد حظيت تِلْكَ النوعية من الأحذية بشعبية كبيرة لدى المتسوقين لما تتمتع به من راحة وسهولة في المشي بفضل الكعب العريض الذي يصدر بثلاثة ارتفاعات مختلفة.

كل تِلْكَ المميزات مجتمعة، جعل هذا الحذاء هو الاختيار الأمثل للسفر، حيث تنتعله أشهر النجمات مثل ميشيل ويليامز وناعومي واتس وسيينا ميلر.

صندل كرينغلان

ليس بالشكل وحده تختارين عناصر إطلالتك فقد يمنحك هذا الصندل ذا الشكل البغيض الراحة المطلوبة ويضبط إيقاع خطوتك، ما يجعلك تعتمدينه في كل إطلالاتك وتجدين معه الأناقة التي تبحثين عنها.

ثْبَتَت “باركر” في خريف العام الماضي مرتديه شكلا آخر أكثر دفئا من نفس العلامة “هاسبينز” السويدية مع الجوارب في المطار، كذلك علي الصورة الأخري أن هناك صورا كثيرة يعود تاريخها إلى العام 2008 وهي تنتعل نفس الصندل.

ولعلها تصدر تصميما مماثلا في القريب العاجل ضمن خط الحذاء الذي يحمل اسمها، فربما تكون تِلْكَ الإطلالات المتكررة بنفس الصندل دعاية لمجموعتها الجديدة.

المصدر : فوشيا