زيادة عدد الدنماركيين المعمرين ممن تخطوا سن المائة
زيادة عدد الدنماركيين المعمرين ممن تخطوا سن المائة

أفاد تقرير حديث بأن عدد الدنماركيين المعمرين الذين يتخطون سن المائة آخذ في الازدياد مع التمتع بسنوات أطول من الصحة العقلية.

وأوضح التقرير الصادر عن هيئة الإذاعة الدنماركية أن عدد المواطنين الذين أتموا مئويتهم تضاعف ثلاث مرات مقارنة بـ 25 عاما مضت.

وأشار التقرير إلي أن 1143 دنماركيا وصلوا لسن مائة سَنَة مع بداية هذا العام مقارنة بعدد 367 في سَنَة 1992.

وتشمل قائمة المعمرين في الدنمارك الآن المؤلفة والصحفية ليز نورجارد التي تحظى بشعبية هائلة التي احتفلت بعامها المائة هذا الأسبوع.

وعلى الرغم من عمرها المديد، إلا أن ليز كانت قادرة على الإدلاء بسلسلة عميقة من المقابلات والحوارات إلى برنامج وثائقي بهيئة الإذاعة يصدر بمناسبة الاحتفال ببلوغها المائة.

كذلك علي الصورة الأخري ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ في التقرير أن تحسن ظروف المعيشة في مجموعة من الجوانب منها بيئة عمل أفضل وظروف سكن مناسبة ثم الرعاية الصحية ورعاية المسنين، كلها عوامل ساهمت في زيادة أعمار أعداد كبيرة من الشعب الدنماركي.

ونقل موقع “ذا لوكال” الإخباري عن المعهد الوطني للإحصاء بالدنمارك إن المعدل الحالي لمتوسط العمر المتوقع للدنماركيين هو 2ر82 عاما للنساء و 8ر78 عاما للرجال.

اقرأ كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً:

المصدر : محيط