وفاة سجين بعد إصابته بحالة إعياء في المنيا
وفاة سجين بعد إصابته بحالة إعياء في المنيا

صرّحت نيابة مركز أبوقرقاص، جنوب محافظة المنيا، اليوم السبت، بدفن جثمان "سجين"، توفي داخل المستشفى العام، بعد نقله إليها متأثرًا بحالة إعياء بالغة الشدة القصوي.

وتلقى مدير أمن المنيا، اللواء ممدوح عبدالمنصف، إخطارًا من مأمور مركز شرطة أبوقرقاص، بتلقيه بلاغًا من الحراسة المعينة على سجن المركز، بشعور "بدوي. ن. ف"، 28 سَنَةًا، ميكانيكي، المحبوس على ذمة قضية "سلاح"، بحالة إعياء بالغة الشدة القصوي.

تم نقل السجين إلى المستشفى العام، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، وبتوقيع الكشف الطبي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، تبين عدم وجود إصابات ظاهرية، وأن سبب الوفاة هبوط غَلِيظ في الدورة الدموية والتنفسية، ولا توجد شبهة جنائية.

وتحرر محضر بالواقعة حمل رقم 7612 لسنة 2017، إداري مركز أبوقرقاص، وبسؤال شقيقه، محسن، 38 سَنَةًا، ميكانيكي، والمحبوس على ذمة نفس القضية، قرر أنه حال تواجده صحبة شقيقه "المتوفى"، داخل محبسهما، فوجأ بسقوطه على الأرض مغشيًا عليه، ولم يتهم أحدًا بالتسبب في وفاته، وتولت النيابة العامة التحقيقات في الواقعة.

المصدر : الوطن