التيار الديمقراطي يرفض استخدام "دور العبادة" في إِعَانَة السيسي
التيار الديمقراطي يرفض استخدام "دور العبادة" في إِعَانَة السيسي
مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

حجم الخط: A A A

منار مختار

04 نوفمبر 2017 - 10:36 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أعلنت أحزاب التيار الديمقراطي، رفضها لاستخدام المؤسسات الحكومية ودور العبادة لحملات الدعاية الانتخابية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، المتوقع ترشحه لولاية رئاسية جديدة، أَثْناء الانتخابات المقبلة في 2018.

وأكدت أنها لن تدعم أي مرشح ينتمي لنظام المصري الأسبق الذي أطاحت به ثورة 25 يناير في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2018، في إشارة للفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي السابق المقيم في دولة الإمارات.

ومن جانبه عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مدحت الزاهد، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وعضو المجلس الرئاسي للتيار الديمقراطي، إن اجتماع أحزاب الدستور وتيار الكرامة ومصر الحرية والتحالف الشعبي اتفقت على ضرورة تدشين المجال السياسي وتوفير فرص التنافسية للانتخابات الرئاسية وحظر استخدام المؤسسات الحكومية ودور العبادة لحملات المبايعة والدعاية الانتخابية ومنح المرشحين فرص متكافئة وتحقيق كل الضمانات اللازمة.

وأضاف الزاهد، في بيان للتيار، أطلعت القلم الحر على نسخة منه، أن من تِلْكَ الضمانات، الإفراج عن سجناء الرأي بقانون بعفو سَنَة شامل ومنح جميع المرشحين وقوى المعارضة مساحة مستحقة فى الصحف ومحطات الإذاعة والتليفزيون المملوكة للدولة وضمان حرية الدعاية وحيدة ونزاهة الانتخابات وأمن وسلامة المرشحين.

ونفى ما تردد عن تأييد التيار الديمقراطي لمرشحين ينتمون للنظام القديم، ورَسَّخَ أن أحزاب التيار موقفها وعلاقاتها بمختلف القوى تستبعد المنتمين للنظامين السابق وتنطلق من الشعارات التي رددتها حناجر الملايين من أجل الحرية والعدالة والكرامة وضد الاستبداد والطائفية.


مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أعلنت أحزاب التيار الديمقراطي، رفضها لاستخدام المؤسسات الحكومية ودور العبادة لحملات الدعاية الانتخابية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، المتوقع ترشحه لولاية رئاسية جديدة، أَثْناء الانتخابات المقبلة في 2018.

وأكدت أنها لن تدعم أي مرشح ينتمي لنظام المصري الأسبق الذي أطاحت به ثورة 25 يناير في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2018، في إشارة للفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي السابق المقيم في دولة الإمارات.

ومن جانبه عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مدحت الزاهد، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وعضو المجلس الرئاسي للتيار الديمقراطي، إن اجتماع أحزاب الدستور وتيار الكرامة ومصر الحرية والتحالف الشعبي اتفقت على ضرورة تدشين المجال السياسي وتوفير فرص التنافسية للانتخابات الرئاسية وحظر استخدام المؤسسات الحكومية ودور العبادة لحملات المبايعة والدعاية الانتخابية ومنح المرشحين فرص متكافئة وتحقيق كل الضمانات اللازمة.

وأضاف الزاهد، في بيان للتيار، أطلعت القلم الحر على نسخة منه، أن من تِلْكَ الضمانات، الإفراج عن سجناء الرأي بقانون بعفو سَنَة شامل ومنح جميع المرشحين وقوى المعارضة مساحة مستحقة فى الصحف ومحطات الإذاعة والتليفزيون المملوكة للدولة وضمان حرية الدعاية وحيدة ونزاهة الانتخابات وأمن وسلامة المرشحين.

ونفى ما تردد عن تأييد التيار الديمقراطي لمرشحين ينتمون للنظام القديم، ورَسَّخَ أن أحزاب التيار موقفها وعلاقاتها بمختلف القوى تستبعد المنتمين للنظامين السابق وتنطلق من الشعارات التي رددتها حناجر الملايين من أجل الحرية والعدالة والكرامة وضد الاستبداد والطائفية.

المصدر : المصريون