"التعليم" تواصل ندوات التوعية بأهمية مواجهة الأزمات والكوارث
"التعليم" تواصل ندوات التوعية بأهمية مواجهة الأزمات والكوارث

استكمالاً لندوات التوعية بأهمية مواجهه الأزمات والكوارث والحد من أخطارها والتى يقوم بها الاتحاد العام لطلاب مدارس الجمهورية بالتنسيق مع الإدارة العامة للأمن بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ومركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء عن طريق وحدات الفيديو كونفرانس على مستوى جميع المحافظات، وفى ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم بالاهتمام بتثقيف وتوعية الطلاب بكيفية مواجهة الكوارث والأزمات، وتنمية قيم الولاء والانتماء للوطن، وتفعيل المشاركة المجتمعية بين المدرسة وكافة مؤسسات الدولة.

عقدت اليوم ندوة بعنوان (مبادئ الإسعافات الأولية) بقاعة الفيديو كونفرانس بوزارة التربية والتعليم تواصلًا مع الدكتور محمد العشماوى أستاذ طب الطوارئ بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، وذلك بحضور أحمد خضر مدير الإدارة العامة للأمن بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وممثلين من جَمِيعَ الاعضاء فِي الاتحادات الطلابية من المحافظات، ومسئولى الأزمات والكوارث بالمديريات التعليمية.

رَسَّخَ الدكتور محمد العشماوى أستاذ طب الطوارئ بهيئة الإسعاف بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء على أن الإسعافات الأولية إذا تمت بطريقة صحيحة تكون الحد الفارق فى حياة الإنسان ما بين الحياة والموت لذا يكون الاهتمام الأول فى كل دول الدول العالمية بالتوعية الصحيحة بكيفية الإسعاف الأولى للمصاب أثناء الكوارث والأزمات وكيفية التعامل مع الحالات الْمُتَنَوِّعَةُ من الوعكات.

وأوضح العشماوى كيفية الاتصال بالإسعاف، وماذا نفعل مع المصاب حتى وصول الإسعاف لضمان التعامل الصحيح مع الحالة المصابة، مشيرًا إلى أهمية أجهزة الجسم الْمُتَنَوِّعَةُ بداية بالجهاز التنفسى وهو الأكثر أهمية فى جسم الإنسان و كذا الجهاز الدورى والهيكل العظمى والجهاز العصبى، مضيفًا أن حالات الطوارئ الجراحية وحالات الحروق والنزيف متعددة، موضحًا كيفية التعامل الصحيح مع تلك الحالات وأيضا حالات الغيبوبة الناتجة عن مرض السكر وحالات التشنجات المفاجئة.

المصدر : اليوم السابع