بروفايل| «باسيلي».. إِرْتِحَال العصامي بـ«شيكاغو»
بروفايل| «باسيلي».. إِرْتِحَال العصامي بـ«شيكاغو»

كافح ظروفه الاقتصادية الصعبة التي عاشها في مستهل حياته، لكنه لم يستطع التغلب على المرض، فبعد صراع طويل معه، خرج نجله «إيليا»، ليعلن حدَّثَ إِرْتِحَال الدكتور ثروت باسيلي، وكيل المجلس الملي للأقباط الأرثوذكس، عن عالمنا، قبل ساعات، في مقر إقامته في ولاية شيكاغو، بالولايات المتحدة الأمريكية.

ثروت باسيلي رجل الأعمال المصري الشهير صاحب عدة شركات تحت مسمي مجموعة «آمون القابضة»، وكان رئيسًا لشركة آمون للأدوية، قبل أن يبيعها لعدد من المستثمرين العرب، وهو عضو بارز بمجلس الشورى السابق، ورئيس شعبة الأدوية باتحاد الصناعات المصرية، وقد احتفظ بمنصب وكيل لجنة الصحة بمجلس الشورى لنحو الخامسة عشر سَنَةًا متتالية.

رجل عصامي بدأ حياته بإنشاء صيدلية في مدينة أسوان، سماها صيدلية «آمون» افتتح بعدها مكتبًا لتوزيع أدوية الشركات الأجنبية، واستمر على درب النِّضَالُ حتى وصل إلى المناصب المذكورة، و«باسيلي» الذي غادر دنيانا قبل ساعات، أسس محطة تلفزيونية فضائية قبطية هي قناة «Ctv»، بعد موافقة الكنيسة بقيادة البابا شنودة الثالث، وعمل فيها عدد من الإعلاميين والصحفيين الأقباط الكبار، والتى استن فيها سنة طيبة وهي عدم قصر الظهور على شاشتها على المسيحيين فقط، إنما المسلمون كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام.

ولأن الرجل كان نموذجًا للكفاح والمثابرة، فقد حظي بعلاقة طيبة جعلته قريبًا من البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الْفَقِيدُ، فقد كان المنصب الذي شغله حتى الساعات السَّابِقَةُ من المناصب الرفيعة التي لا يصل إليها إلا أعلام الأقباط المصريين، فقد سبقه إليه بطرس باشا غالي، وحبيب بك المصري، والدكتور إبراهيم فهمي المنياوي باشا، ونقيب المحامين كامل يوسف صالح، والمستشار إسكندر حنا دميان.

المصدر : الوطن