مع تراجع التضخم.. هل يخفض «المركزي» أسعار الفائدة بنهاية الأسبوع؟
مع تراجع التضخم.. هل يخفض «المركزي» أسعار الفائدة بنهاية الأسبوع؟

"البنك المركزي قد يثبت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض في اجتماعه أَثْناء الخميس المقبل، نظرًا لأن معدلات التضخم ما زالت عند مستويات مرتفعة رغم تراجعها أَثْناء الشهور الثلاثة السَّابِقَةُ"، وفقا لآراء اقتصاديين لـ"التحرير".

وتعقد لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي اجتماعًا يوم الخميس المقبل، لبحث أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض.

وثبتت لجنة السياسة النقدية أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض عند 18.75فِي المائة و19.75فِي المائة على التوالي أَثْناء آخر اجتماعين لها في 17 أغسطس و28 سبتمبر الماضيين.

وتوقع محمد ماهر رئيس مجلس رئاسة شركة برايم القابضة، أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة في اجتماعه الخميس المقبل، وحتى نهاية شهر ديسمبر أو بداية شهر يناير المقبل.

ويعقد البنك المركزي اجتماعه الأخير لتحديد أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض في 28 ديسمبر المقبل.

وأضاف ماهر لـ"التحرير"، أنه على الرغم من تراجع معدلات التضخم أَثْناء الشهور السَّابِقَةُ، فإن معدلات التضخم ما زالت مرتفعة، مشيرًا إلى أن التراجع الحقيقي في معدلات التضخم سيبدأ أَثْناء شهر ديسمبر القادم، وهو ما سيكون دافعًا قويا للبنك للمركزي لخفض أسعار الفائدة.

وتراجع معدل التضخم السنوي أَثْناء شهر أكتوبر الماضي إلى 31.8فِي المائة مقابل 32.9فِي المائة في سبتمبر الماضي، كذلك علي الصورة الأخري تراجع التضخم الشهري أَثْناء أكتوبر بِصُورَةِ طفيف إلى 0.9فِي المائة مقابل 1فِي المائة في سبتمبر.. وفقا لبيانات رسمية.

وتتفق معه فى الرأي الخبيرة المصرفية الدكتورة سلوى العنتري، التى استبعدت أن يلجأ البنك المركزي إلى تقليل أسعار الفائدة في اجتماعه أَثْناء الأسبوع الجاري، خاصة أن صندوق النقد الدولي انتهى أَثْناء الأسبوع الماضي من مراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادي، مشيرة إلى أن الإبقاء على أسعار فائدة مرتفعة من ضمن الاشتراطات الأساسية لصندوق النقد الدولي.

وأشارت العنتري لـ"التحرير" إلى أن لجوء البنك المركزي إلى تقليل أسعار الفائدة خيار مستبعد في الوقت الحالي، خاصة أن هناك فجوة سالبة بين معدلات التضخم وأسعار الفائدة على الإيداع والإقراض.

وأوضحت أن تقليل معدلات الفائدة مرهون بتراجع مستويات التضخم دون حاجز الـ20فِي المائة، والتي يتوقع البنك المركزي الوصول لها قبل نهاية سَنَة 2018.

بينما توقع بنك الاستثمار فاروس في تقرير له أمس الأحد، أن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنسبة 0.75فِي المائة.

وأضاف التقرير: يشير التراجع في مؤشر التضخم السنوي العام لأسعار المستهلكين على مدى الأشهر الثلاثة السَّابِقَةُ، والتراجع في مؤشر أسعار المنتجين بين شهري يوليو وسبتمبر، إلى تجاوز تأثير الصدمة التي أحدثتها جَمِيعَ الأجراءات تقليل الدعم عن الكهرباء والمحروقات.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل فاروس إن التحدي الأساسي أمام لجنة السياسة النقدية في اجتماعاتها المقبلة سيكون التمهيد لتيسير السياسة النقدية بوتيرة تدريجية، وليس بوتيرة حادة.

لكن معدل التضخم السنوي تراجع أَثْناء شهر أكتوبر الماضي إلى 31.8فِي المائة مقابل 32.9فِي المائة في سبتمبر الماضي، حسب بيانات الجهاز المركزي للإحصاء، كذلك علي الصورة الأخري تراجع التضخم الشهري أَثْناء أكتوبر بِصُورَةِ طفيف إلى 0.9فِي المائة مقابل 1فِي المائة في سبتمبر.

المصدر : التحرير الإخبـاري