"الوفد": الأوروبيون كانوا يبحثون عن وقت أطول للتحدث في منتدى الشباب
"الوفد": الأوروبيون كانوا يبحثون عن وقت أطول للتحدث في منتدى الشباب

عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل أحمد إبراهيم مسؤول الاتصال السياسي بحزب الوفد، إن شباب الأحزاب سيبحثوا أَثْناء اجتماعهم الذي من المقرر أن يعقدوه هذا الأسبوع كيف يكون لهم دور سياسي فاعل وإيجابي لتنفيذ توصيات منتدى شباب الدول العالمية، والتي عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي يوم الخميس الماضي فى حفل ختام المنتدى. 

وأضاف إبراهيم لــ"القلم الحر" أن شباب الأحزاب سيُقيموا دورهم في المنتدى وإلى أي مدى استطاع منتدى شباب الدول العالمية تحقيق المستهدف منه سياسيا وعالميا، وتابع "المنتدى نجح بنسب كبيرة جدا واثر في الرأي العام العالمي ولكن علينا ان نقيم بحياد وموضوعية هذا المنتدى لكي نتحسب أي أخطاء وقعنا فيها".

وأشار إلى أن توصيات المنتدى وأبرزها "عقد المنتدى كل سَنَة والزام الخارجية المصرية بالتواصل مع الامم المتحدة لمناقشة توصيات نموذج محاكاة مجلس الامن، وإنشاء منتدي عربي وإفريقي وتوفير منح للشباب العربي والإفريقي في الهيئة الوطنية لتأهيل الشباب وغيرها من التوصيات"، ساهمت في شعور المشاركين بجدية هذا المنتدى وأهميته العالمية.

ولفت مسؤول الاتصال السياسي بحزب الوفد، إلى أن أَغْلِبُ الأوروبيين والعرب كانوا غاضبين لأنهم لم يحصلوا على مدة طويلة في النقاش والحوار داخل الورش، مؤكدا ان الشباب كانوا في حاجة للتحدث مدة أطول للتعبير عن آرائهم وافكارهم، وأردف متكلاماً "مدة الورش كانت قليلة كذلك علي الصورة الأخري أن أعداد المشاركين كبيرة واعتقد اننا نستطيع تلافي تِلْكَ المشكلة من أَثْناء الورش التي ستعقد في مصر طوال العام القادم".

المصدر : الوطن