أول تعليق لمصر على استفزازات كوريا الشمالية
أول تعليق لمصر على استفزازات كوريا الشمالية

أدانت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الإثنين، التجربة النووية الجديدة لكوريا الشمالية، واعتبرت أنها تمثل "تهديدا للأمن الإقليمى فى منطقة شرق آسيا".

وأمس الأحد، عَرَّفَت فِي غُضُونٌ قليل كوريا الشمالية إنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية مصممة لحملها على صاروخ باليستي عابر للقارات.

وأعربت الخارجية ، في بيان اليوم، عن قلقها البالغ من "عدم التزام كوريا الشمالية بقرارات مجلس الأمن ذات الصِّلة، وإجرائها تجربتها النووية السادسة، بما يمثل تهديدا للأمن الإقليمى فى منطقة شرق آسيا".

ودعت القاهرة بيوينغ يانغ، إلى "ضرورة الالتزام بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن ومبادئ القانون الدولي، وما تنص عليه من التسوية السلمية للنزاعات الدولية وحسن الجوار".

كذلك علي الصورة الأخري أبدت قلقها البالغ من "استمرار حالة التصعيد فى شبه الجزيرة الكورية، بما يزيد من حدة شدة الأحتقان والغَضَب وسباق التسلح وعدم الاستقرار فى المنطقة".

وتِلْكَ هي التجربة النووية السادسة التي تجريها بيونغ يانغ فِي غُضُون 2006، وتأتي بعد أيام من إطلاقها صاروخا باليستيا فوق اليابان أدانه مجلس الأمن بالإجماع، وطالبها بـ"التوقف فورا عن تلك الأعمال".

ويعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، جلسة عاجلة دعت إليها الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وبريطانيا وفرنسا لمناقشة "أحدث التجارب النووية لكوريا الشمالية".

وأَثْناء 2017، أجرت بيونغ يانغ، 13 تجربة صاروخية باليستية، بينها تجربتان لصواريخ عابرة للقارات أطلقتهما في يوليو الماضي.

وفي 22 أغسطس الماضي، أعلنت أمريكا حجبها 290 مليون دولار من المساعدات السنوية التي تقدمها إلى ، وألمحت الخارجية الأمريكية أنه قد "يكون بسبب تعاون القاهرة مع نظام بيونغ يانغ".

المصدر : المصريون