العثور على جثة غريق طافية بنهر النيل في المنيا
العثور على جثة غريق طافية بنهر النيل في المنيا

عثرت الأجهزة الأمنية في المنيا على جثة طفل غريق طافية بنهر النيل أمام قرية زهرة، وجارٍ التعرف على هويتها بعد ادعاء أَغْلِبُ الأهالي أنها لطفل من قرية تلة كان قد غرق في شهر يوليو الماضي.

تلقى اللواء ممدوح عبد المنصف حبيب، مدير أمن المنيا، إخطارًا من العميد الدكتور منتصر عويضة مدير رئاسة البحث الجنائي، بالعثور على جثة طفل غريق بنهر النيل بمنطقة قرية زهرة.

انتدبت النيابة العامة الدكتور هاني إسحق شحاتة، مفتش صحة بندر المنيا، لتوقيع الكشف الطبي على الجثة، وتبين أن الجثة لذكر غريق في العقد الثاني من العمر والجثة متحللة ومتعفنة وبدون عظام الجمجمة والوجه، ويوجد عظام منفصلة عن الجثة بالأطراف والضلوع، ولا يمكن تحديد هوية الجثة ولا يمكن الجزم بوجود شبهة جنائية طبية في الوفاة من عدمه.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل مصادر أمنية إن أَغْلِبُ الأهالي ادعوا تعارفهم على الجثة وأنها لطفل يُدعى  "ا. ش. ح" (14 عاما، ومقيم بقرية تلة بمركز المنيا) وأن واقعة الغرق تعود إلى منتصف يوليو الماضي أي أن الغريق له ما يقرب من شهر ونصف تحت مياه النيل، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

المصدر : الوطن