«شباب السبخاوية» يعيدون على أطفال القرية ببكار وبطوط في دمياط
«شباب السبخاوية» يعيدون على أطفال القرية ببكار وبطوط في دمياط

«هدفنا رسم البسمة على شفاة أطفال السبخاوية»، بتلك الكلمات رَسَّخَ محمد عوض، صاحب الفكرة لـ«القلم الحر» متكلاماً: «قررت أنا و3 من شباب القرية وهم، تامر مدحت، وأحمد فتحي، وإسماعيل أحمد، إدخال البهجة على أطفال قريتنا خاصة في ظل عدم وجود ملاهي أو أي وسيلة ترفيه، فقمنا بتوزيع الهدايا والبونبوني والحلويات التي قمن بوضعها في أكياس وتمكنا من توزيع 400 هدية».

وتابع عوض: «جبنا كافة منازل القرية للقاء الأطفال وتوزيع الحلوى عليهم، كذلك علي الصورة الأخري قدمنا فقرات مسرحية ولعبتُ فيها شخصية بكار وآخر لعب شخصية بطوط وقمنا بإرتداء ملابس دووبي، بازيطير، وودي، سبايدر مان، ولعبنا شخصياتهم حتى نقترب من الأطفال كذلك علي الصورة الأخري شاركتنا فرقة بارتي كيدز في تقديم استعراضاتنا وحينما قدمنا العروض المسرحية لم نكن نعلم أنها ستلاقى كل هذا الترحاب من الأطفال وذويهم».

ويضيف عوض، تكلفت الحفلة 5000 جنيها، جمعنها بالجهود الذاتية، متابعا القرية محرومة من ملاهي للأطفال وكذلك حديقة أو أي وسيلة ترفيه لذا قررنا تطبيق الفكرة من قريتنا متمنيا تعميمها بكافة القرى، تحت رعاية المسؤولين والمتطوعين، مضيفا الشباب كلهم طاقة وحيوية والأمر يتكلف ماديا، وأختتم حديثه، موافقون على المشاركة بأعضائنا في أي قرية يطالب ابناءها منا دعمهم.

3fb8338b82.jpgb6843a7221.jpg

 

 

المصدر : الوطن