الأزهر والجامعة العربية يوقعان مذكرة تفاهم لنشر قيم التسامح والوسطية
الأزهر والجامعة العربية يوقعان مذكرة تفاهم لنشر قيم التسامح والوسطية

وقعت مشيخة الأزهر الشريف و جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم بشأن تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال إِعَانَة الحوار والتواصل الحضاري، ونشر قيم التسامح والإسلام الوسطي المعتدل، في مواجهة الأفكار المتطرفة التي تفضي لانتشار ظاهرة الإرهاب، وذلك برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر ، والسفير أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية.

حيث وقع فضيلة أ.د /عباس شومان وكيل الأزهر المذكرة عن الأزهر والسفير بدر الدين علالي، الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، عن جامعة الدول العربية

وعقب التوقيع أوضح وكيل الأزهر إن مذكرة التفاهم ترسخ للتعاون الرسمي المشترك بين الأزهر الشريف والجامعة العربية من أجل بذل جهود أكبر وتحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع لمواجهة التطرف والإرهاب ومواجهة ظاهرة “الإسلاموفوبيا” لدى الغرب ، مشيرا إلى أن التعاون بين الجانبين مستمر فِي غُضُون وَقْتُ طويلة، في الإطار الفكري والثقافي لمواجهة التطرف والإرهاب.

ورَسَّخَ السفير بدر الدين علالي الأمين المساعد لجامعة الدول العربية، أهمية مذكرة التفاهم في ضوء ما يمثله الأزهر الشريف وما يقوم به من جهود لنشر الفكر الوسطي المعتدل في الدول العالمية الإسلامي ،وما يتمتع به من قبول واسع لدى الرأي العام الغربي.

وأشار الأمين المساعد لجامعة الدول العربية أن مذكرة التفاهم تستهدف ترسيخ سبل التعاون المشترك بين الجانبين، ودعم الحوار والتواصل الحضاري، ونشر قيم التسامح والإسلام الوسطي المعتدل في مواجهة الأفكار المتطرفة، إضافة إلى تنسيق الجهود المشتركة في مجال تصحيح صورة العرب والمسلمين في وسائل الإعلام العالمية، وتنظيم المؤتمرات والندوات وورش العمل في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

المصدر : وكالة أنباء أونا