"تموين السويس" تنجح فى إنهاء أزمة أصحاب المخابز مع منظومة الخبز الجديدة
"تموين السويس" تنجح فى إنهاء أزمة أصحاب المخابز مع منظومة الخبز الجديدة

عقدت مديرية التموين والتجارة الداخلية بمحافظة السويس، اليوم الأربعاء، لقاء مع عدد من جَمِيعَ الاعضاء فِي شعبة المخابز بالغرفة التجارية بالمحافظة، لتقريب وجهات النظر بخصوص المنظومة الجديدة التى أطلقتها وزارة التموين فِي غُضُون يومين. 

 

وفى هذا الإطار، رَسَّخَ المهندس مجدى عبد العال، وكيل وزارة التموين فى السويس، احتواء أزمة أصحاب المخابز بخصوص المنظومة الجديدة، خَلْف عقد اجتماع مع عدد من جَمِيعَ الاعضاء فِي شعبة المخابز، مشيرا إلى أن الاجتماع رَأْي عرض كل التوضيحات اللازمة بخصوص المنظومة الجديدة، وهى عبارة عن عملية محاسبية جديدة تم وضعها بسبب ارتفاع المحروقات.

 

وأوضح "عبد العال"، فى تصريحات خاصة لـ"القلم الحر"، أن تلك المنظومة تلزم أصحاب المخابز بدفع حجم الدقيق مقدما، لمدة لا تقل عن 3 أيام، بسعر 4700 جنيه للطن، بعد أن يحصل صاحب المطحن على القمح بسعر 4000 جنيه، ليتم بيعه للمخبز بعد إضافه 700 جنيه حجم الطحن.

 

كانت الفترة الأخيرة قد شهدت شكاوى من أَغْلِبُ أصحاب المخابز من المنظومة الجديدة، وعبر أصحاب مخابز السويس عن استيائهم من المنظومة الجديدة، بسبب رفع سعر القمح وتكلفة الطحن واشتراط سداد حجم الدقيق مقدما بواقع 3 أيام، دون زيارة أسعار الخبز.

المصدر : اليوم السابع