"جواهرجي معتزل" يحتفل بـ"سنة تانية حرية": سبت المهنة عشان مفيش أخلاق
"جواهرجي معتزل" يحتفل بـ"سنة تانية حرية": سبت المهنة عشان مفيش أخلاق

فِي غُضُون عامين، قرر "مدحت م"، إغلاق محل الخاص به، وعلق على بابه لافتة "مغلف لعدم وجود أخلاق"، واليوم، احتفل مدحت بمرور عامين على تركه مهنته التي ورثها عن أجداده، بـ"تورتة" كتب عليها "سنة تانية حرية، وتحيا الحرية".

يقول مدحت، الذي قَامَتْ بِالنُّشَرِ "القلم الحر" قصته فِي غُضُون عامين، تحت عنوان "جواهرجي يغلق محله لعد وجود أخلاق"، إنه اعتزل المهنة وتحرر من قيودها، كي لا يقدم تنازلات تُشعره بتأنيب الضمير: "الأخلاق انعدمت، ومعظم التجار بقوا يتعاملوا في الذهب المضروب".

"معظم التجار بقوا يتلاعبوا بالموازين، وبيشتغلوا في الذهب القديم، المهنة اتحولت لمستنقع فساد، بالذات بعد تطبيق ضريبة المبيعات من كام سنة"، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل "الجواهرجي المعتزل"، مضيفا: "التعسف الضريبي مع التجار، ووجود دخلاء على المهنة، هبط بمستوى سوق بيع الذهب في ".

المصدر : الوطن