وزير خارجية الجزائر يغادر بعد تسليم رسالة للسيسي من بوتفليقة
وزير خارجية الجزائر يغادر بعد تسليم رسالة للسيسي من بوتفليقة

مراسل «القلم الحر»

غادر مطار القاهرة الدولي اليوم الأربعاء، عبد القادر مساهل وزير الشئون الخارجية الجزائري، متوجها إلى سلطنة عمان بعد زيارة استغرقت يومين فى إطار جولة عربية، استقبله خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسى، سلمه رسالة من نظيره الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

والتقى وزير خارجية الجزائر أَثْناء زياراته نظيره سامح شكري، تبادلا أَثْناء اللقاء التقييمي حول مستجدات الأزمة الليبية، كذلك علي الصورة الأخري عرضا نتائج اتصالات بلديهما مع مختلف الأطراف الليبية.

أطلع الوزير الجزائري شكري على نتائج زيارة السراج الأخيرة للجزائر، كذلك علي الصورة الأخري استعرض الوزير شكري الجهود التي قامت بها القاهرة لتقريب وجهات النظر، ورأب الصدع بين القيادات الليبية ، استفضالاً عن نتائج لقاءاته مع الرئيس السراج والمشير خليفة حفتر، أَثْناء زيارته الأخيرة لباريس، مؤكدا في هذا الصدد على أن الحل السياسي القائم على اتفاق الصخيرات هو الحل الوحيد للأزمة في ليبيا ، ومشددا على ضرورة تنسيق المواقف بين والجزائر، باعتبارهما دول جوار مباشر لليبيا والأكثر تأثرا بتدهور الأوضاع فيها، منوها بأن استقرار ليبيا هو ضمان لأمن واستقرار البلدين.

المصدر : وكالة أنباء أونا