نقيب أطباء الشرقية يكشف تفاصيل تعدى ممرضة على طبيب بمستشفى نفسى
نقيب أطباء الشرقية يكشف تفاصيل تعدى ممرضة على طبيب بمستشفى نفسى

كشف الدكتور أيمن سالم نقيب أطباء الشرقية تفاصيل تعدى ممرضة على طبيب بمستشفى العزازى للصحة النفسية، بسبب أحد المرضى.

 

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل سالم، لـ"القلم الحر"، إنه أَثْناء تواجد الدكتور "م.ف" النائب الإدارى للمستشفى ليلة أمس الثلاثاء، دخلت عائلة بمرافقتهم مريض نفسى "مخدر"، وتم التوقيع الكشف الطبى عليه، وطلب الطبيب بطاقة المريض للاستكمال الإجراءات القانونية، أفادت عائلته أنهم حضروا بدون بطاقة المريض بعد تخديره بمعرفتهم، فرفض الطبيب حجز المريض بدون بيانات تحقيق شخصية، تنفيذا لقواعد العلاج فى المستشفيات النفسية، وطلب من أسرته نقله لمستشفى سَنَة حتى الصباح والعودة مرة أخرى لحجزه، فشبت مشادة بينهما تطورت لمشاجرة.

 

ورَسَّخَ سالم أنه بحسب المحضر المحرر قامت سيدة من عائلة المريض تبين بعد ذلك أنها ممرضة فى مستشفى الأحرار، بالتعدى على التمريض فى الاستقبال والطبيب المذكور.

 

وأضاف نقيب أطباء الشرقية أنه وصل فِي غُضُون قليل، هو وفد من الأطباء إلى نيابة مركز أبو حماد، للتضامن مع زميلهم، حيث تجرى تحقيقات مع الطبيب والممرضة، فى المحضر المحرر، لافتا إلى أن الطبيب حرر محضرا بالواقعة، كذلك علي الصورة الأخري قامت الممرضة بتحرير محضر هى الأخرى تتهم الطبيب بالتعدى عليها.

 

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الدكتور أيمن سالم إن النقابة متضامنة مع الطبيب فى كل الإجراءات القانونية، ولا تهاون فى التعدى على أى طبيب أو مستشفى، لافتا إلى أن التنازل أو الصلح سيكون مبررا لإباحة التعدى على المستشفيات وعدم اتباع الطرق القانونية.

المصدر : اليوم السابع