عضو بـ«دفاع البرلمان»: يمكن القضاء علي الإرهاب في سيناء أَثْناء شهر
عضو بـ«دفاع البرلمان»: يمكن القضاء علي الإرهاب في سيناء أَثْناء شهر

عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل اللواء يحي الكدواني، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن سيناء كانت محل لمؤامرة دولية شاركت فيها تنظيمات ارهابية بهدف اقامة إمارة اسلايمة تضم غزة، مشيرا إلى أن هذا المخطط بدأ سَنَة 2011، بعد أن سمح لعناصر ارهابية من مختلف دول الدول العالمية للتواجد على أراضي سيناء لتنفيذ هذا المخطط.

وأضاف كدواني، في تصريحات لـ«التحرير»، أن تعتبر مُفَاتَلَة الإرهاب من أولويات حماية أمنها القومي والعربي، لأن الارهاب خطر يهدد مستقبل الدول العربية ككل، وسيناء كانت محل لمؤامرة دولية شاركت فيها تنظيمات ارهابية بهدف اقامة إمارة اسلامية على أراضي سيناء تضم غزة.

وتابع: «في الفترة خَلْف سَنَة 2011 سمح لعناصر ارهابية من مختلف دول الدول العالمية للتواجد على أراضي سيناء لتنفيذ هذا المخطط، وبادرت بتنفيذ الهجوم المسلح على أبناء القوات المسلحة في شهر رمضان، ابان حكم الرئيس المخلوع محمد مرسي، للبدء في صراع مسلح مع السلطات المصرية لفرض الأمر الواقع بالقوة، وهو ما يتصادم مع ثوابت الأمن القومي المصري، ومن وقتها خضنا معركة مستمرة حتى يتم اجتثاث الإرهاب من سيناء كاملة، ويوميا تتحقق ضربات اجهاضية مستمرة لتحقيق هذا الهدف».

وأضاف: القوات المسلحة قادرة على القضاء على الإرهاب في سيناء أَثْناء شهر، لولا الخوف على أرواح وأملاك المدنيين في تِلْكَ المناطق، مما يعني اطالة أمد المواجهة بين الأمن المصري والعناصر الارهابية.
 

المصدر : التحرير الإخبـاري