مرصد الإسلاموفوبيا يرحب بإشادة الإعلام الألمانى بدور المسلمين فى هامبورج
مرصد الإسلاموفوبيا يرحب بإشادة الإعلام الألمانى بدور المسلمين فى هامبورج

رحَّب مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية بإشادة الْكَثِيرُونَ من الصحف ومحطات التلفزيون الألمانية وشبكات التواصل الاجتماعي في ألمانيا بدور المسلمين فى منع اِنْصِبَاب ضحايا أكثر فى حادثة هامبورج وإلقاء القبض على مرتكب الجريمة، بحسب ما أورده موقع "دويتشه فيله".

وأضاف المرصد أن صحيفة "بيلد أوم زونتاج" ذكرت أن متدربًا مسلمًا بالمتجر الذى وقعت به الحادثة حاول أخذ السكين الذى ارتكب به الجاني جريمته وطارده بعد أن فرَّ من المتجر وأخذ فى تحذير المارة، وقام بدفع سيدة عجوز إلى داخل حافلة عامة وأخذ يصيح فى الركاب محذرًا من النزول وقام السائق بإغلاق بابها.

وأوضح المرصد أن الصحيفة أبرزت دور مسلم ألمانى من أصل مصرى، اسمه محمد والى، فى إنقاذ الْكَثِيرُونَ من الضحايا، وإلقاء القبض على الجانى عندما تصادف مروره بجوار المتجر ورأى شخصًا يخرج من المتجر مسرعًا وفى يده السكين. 

 

المصدر : اليوم السابع