"الرقابة الإدارية": دفن 30 طن نفايات طبية خطرة بِصُورَةِ مخالف في سوهاج
"الرقابة الإدارية": دفن 30 طن نفايات طبية خطرة بِصُورَةِ مخالف في سوهاج

قام بصَبَّّت الرقابة الإدارية في سوهاج، حملة استهدفت محرق النفايات الطبية الخطرة بالجبل الغربي دائرة مركز سوهاج، وكشفت عن تورط مسؤولين عن المحرقة، في دفن 30 طن نفايات طبية خطرة بالمنطقة الجبلية أمام المحرقة بمسافة 20 مترا، دون اتباع القواعد الصحية السليمة والاشتراطات المعدة لذلك، مما يعد خطرا بيئيا على المنطقة.

وكشفت جولة الرقابة الإدارية، عن عدم اتباع الاشتراطات الصحية في تخزين النفايات الخطرة وتشوينها على الأرض، ما يعد خطرا قد يؤدي إلى اشتعالها، وعدم وجود تقنيات كافية لمنع تطاير الرماد وانبعاث الغازات السامة، وتبين قرب محارق النفايات من الكتلة السكنية، ما يعرض حياة سكان المنطقة للخطر وتلوث الهواء المحيط بالمحرق، ويساعد على انتشار الأمراض.

وتبين أن المحرق يبعد عن الكتلة السكينة 500 متر، بينما تؤكد الاشتراطات على ألا تقل المسافة عن الخامسة عشر00 متر، وكشفت الجولة عن تعاقد المحرقة على صيانة المعدات من الخارج، رغم وجود فني حاصل على عدة دورات تدريبية في الصيانة، كذلك علي الصورة الأخري تبين من جولة الرقابة، عدم وجود كوادر مؤهلة للتعامل مع النفايات الخطرة، من واقع سجلات الصيانة، وعدم وجود ما يفيد تنفيذ صيانة دورية للمحارق، رغم شكوى العاملين لرجال الرقابة من عدم توفير بدل العدوى وبدل المخاطر.

المصدر : الوطن