"الرقابة الإدارية" ترصد وجود سرنجات في أرضية مجمع محارق العدوة بالفيوم
"الرقابة الإدارية" ترصد وجود سرنجات في أرضية مجمع محارق العدوة بالفيوم

شنت هيئة الرقابة الإدارية بمحافظة الفيوم، بالاشتراك مع مديرية الصحة بالمحافظة اليوم، حملة مكبرة على محارق المخلفات الطبية الخطرة، بثلاث مناطق على مستوى المحافظة، للتأكد من حسن سير العمل بها، لمواجهة انتقال العدوى من أَثْناء المخلفات الطبية.

ورصدت الحملة، تعطل مولد الكهرباء الاحتياطي بمجمع المحارق الطبية الخضراء التابع لمديرية الشؤون الصحية بالعدوة، ووجود مخلفات وقمامة وأخشاب ومهمات قديمة بغرفة الكهرباء بالمجمع، حيث يضم المجمع ثلاث محارق بينهم محرقتين تعملان بطاقة قرابة 2.6 طن يوميا من المخلفات، تابعتين لمديرية الصحة، وثالثة تابعة لجمعية البيئة بالفيوم، وهي لا تعمل.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل سيد الشناوي، مراقب أول صحة البيئة بمديرية الصحة بالفيوم، إن المجمع يحتاج إلى محرقة إضافية، لأن المجمع يتلقى المخلفات الطبية من مستشفيات الفيوم وبعض الصيدليات الخاصة من أَثْناء التعاقد معها، ويتم تحويل تِلْكَ المخلفات إلى رماد ونقله إلى المدفن الصحي بـ"كوم أوشيم".

ورصدت حملة الرقابة الإدارية، وجود "سرنجات وأبر" طبية على الأرضية التربية بالمجمع، مما يشكل خطرا على صحة العاملين بالمجمع، وتعريضهم للإصابة بالأمراض.

وطلب عضو الرقابة، من القائمين على المكان ضرورة تبليط الأرضية للمحرقة، كذلك علي الصورة الأخري رصدت الحملة توقف العمل الإنشائي للمبنى الجديد للمجمع، المجاور للمبنى القديم، وذلك فِي غُضُون سَنَة 2016، بسبب اختلاف الأسعار، وتوقف المقاول عن العمل لعدم حصوله على المستحقات المالية المقررة.











المصدر : الوطن