عقد 7 جلسات استماع للمقترحات الخاصة بأسوان 2052
عقد 7 جلسات استماع للمقترحات الخاصة بأسوان 2052

أشاد اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى الأخيرة للحكومة بإنشاء "الهيئة العامة لتنمية جنوب الصعيد" والتى تم الإعلان عنها في إطار التوصيات الصادرة عن المؤتمر الوطني الثانى للشباب والذي عقد بأسوان ، لأن الهيئة ستساهم فى الإسراع بمعدلات التنمية والنمو من أَثْناء المشروعات التى جارى ومخطط تنفيذها من أجل تحسين معيشة المواطن البسيط ومواجهة تحديات البطالة والفقر وضعف الخدمات ، مؤكداً على أن أسوان تشهد أَثْناء المرحلة الحالية حزمة من المشروعات فى مختلف المجالات من البنية التحتية والخدمات المباشرة والإستثمارات التى ستوفر الألاف من فرص العمل للشباب الأسوانى وخاصة مشروعات الطاقة الشمسية والأسمدة وتنمية الثروة السمكية والداجنة وغيرها.

وكشف محافظ أسوان عن أنه بمجرد صدور توجيهات رئيس الجمهورية فى ختام مؤتمر الشباب فى 28 يناير الماضى شرعت المحافظة فى تجميع الرؤى والأفكار إستعداداً لتقديمها إلى الهيئة المزمع إنشاؤها لتكون ضمن أولويات عمل الهيئة بالنسبة لمحافظة أسوان حيث تم عقد 7 جلسات إستماع مع مختلف قوى وفئات المجتمع المحلى للإستماع إلى كافة الأراء والأفكار والمقترحات والرؤى الخاصة بالمخطط الإستراتيجى للمحافظة ( أسوان 2052 ) من أجل تحويل أسوان إلى عاصمة إقتصادية وثقافية لأفريقيا ومشتى عالمى والتى كانت كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً من ضمن توجيهات الرئيس السيسى، وهو الذى ساهم فى إدراج الْكَثِيرُونَ من المقترحات والأفكار سواء بإقامة المنشآت أو تنفيذ الأنشطة المطلوبة لتحقيق هذا الحلم لهذه المحافظة الواعدة تنموياً واستثمارياً.

ولفت إلى أن المخطط الإستراتيجى يشمل كافة التوسعات العمرانية الجديدة للمدن الجديدة المخطط إنشائها فى الظهير الصحراوى لإدفو وكوم أمبو ودراو ونصر النوبة ، بالإضافة إلى المخطط الجديد لمنطقة وادى كركر وربطه بمحور تنموى بأسوان الجديدة ، وهى توسعات شاملة الأنشطة الرئيسية من زراعة وصناعة وخدمات لوجستية، وأشار حجازي إلى أنه بعد وضع التصور العام للمخطط الإستراتيجى فى شكله النهائى سيتم تسليمه لهيئة التخطيط العمرانى لإعتماده حتى يتسنى إدراج تِلْكَ المشروعات على مراحل وخطط خمسية، مع تحديد جهات التنفيذ سواء كانت حكومية أو قطاع خاص أو إستثمارى وأيضاً تحديد التكلفة التقديرية لها لتوفير الإعتمادات المالية اللازمة لدخولها حيز التنفيذ. 

ولفت إلى أنه من أبرز الأراء التى طرحت من قوى المجتمع الأسوانى إنشاء منطقة صناعية كبرى لإستثمار الثروات التعدينية والمحجرية وأيضاً قرية للبضائع وأخرى لوجستية لتسويق المنتجات  مع إنشاء مصانع لمنتجات البلح ، بجانب إنشاء مركز ثقافى أفريقى ومشفى عالمى لعلاج الأمراض، بالإضافة إلى إنشاء قرية أولمبية متكاملة على مساحة 800 فدان تضم 3 إستادات تتراوح سعتها من 30 إلى 70 ألف كرسى و 4 صالات للألعاب الجماعية و 4 صالات أخرى للألعاب الفردية، وأيضاً 4 حمامات سباحة ، استفضالاًً عن فندق رياضى بطاقة 10 ألاف نزيل، ومضمار للهجن والفروسية.

وأكمل حجازي بأن المقترحات شملت كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً عقد مؤتمر للإقتصاد والثقافة الإفريقية بِصُورَةِ دوري على أرض أسوان وإقامة سوق مشتركة للحرف والمنتجات البيئية الإفريقية، مع تشجيع السياحة العلمية وتخصيص منح للطلاب الأفارقة بجامعة أسوان، بالإضافة إلى إنشاء حديقة كبرى تضم أشهر الحيوانات فى الغابات الأفريقية.

المصدر : الوطن