النائبة أنيسة حسونة: مُفَاتَلَة الفساد لن تكون إلا بإنشاء هيئة وطنية مستقلة
النائبة أنيسة حسونة: مُفَاتَلَة الفساد لن تكون إلا بإنشاء هيئة وطنية مستقلة

أشادت النائبة أنيسة عصام حسونة، عضو مجلس النواب، بمؤتمر دور منظمات المجتمع المدنى فى مُفَاتَلَة الفساد، برعاية وزيرة التضامن الاجتماعى، الأمس، الاثنين، والمنعقد بقاعة المؤتمرات بالمعهد العالى للدراسات التعاونية التابع للجمعية المصرية للدراسات التعاونية، بمشاركة ممثلين عن الأجهزة الرقابية والمعنية بمكافحة الفساد وأعضاء اللجنة العليا لمنظمات العمل الأهلى للتصدى ومكافحة الفساد، بالإضافة إلى جَمِيعَ الاعضاء فِي اللجان الإقليمية بالمحافظات وجميع الأجهزة المعنية بمكافحة الفساد وأعضاء مجموعة العمل المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 20الثالثة والاربعون لسنة 2016.

 

وأفادت عضو مجلس النواب، فى بيان عنها، اليوم، الثلاثاء، بإن الاستكمال الفاعل لهذه الجهود فى مُفَاتَلَة الفساد لن يكون إلا من أَثْناء الآلية الدستورية المتمثلة فى إنشاء هيئة تنسيقية مستقلة لمكافحة الفساد، لاسيما وإن الفساد أصبح ظاهرة عصرية ساعدت آليات العولمة الاقتصادية على سرعة انتشارها ومن تِلْكَ الآليات تقدم تكنولوجيا الإعلام والاتصالات وحرية انتقال رءوس الأموال عبر الحدود المفتوحة وغيرهــا فأصبح الفساد حالة ذهنية لدى الأفراد تبرره وتخلق له الأعذار وتقبل التفريط التدريجى فى أداء الواجب الوظيفى والمهنى والرقابى.

 

واعتبرت أن ذلك يوضح أهمية أن يكون هناك هيئة مستقلة لمكافحة الفساد، موضحة أنها كانت قد تقدمت بمشروع قانون لإنشاء تِلْكَ الهيئة لكن إلى الآن لم يتم إصدارها بالرغم من أن  من الدول التى وقعت على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والتى بموجبها يقع على عاتق مصر طبقا للمادة 65 من الاتفاقية أن تتخذ ما يلزم من تدابير بما فيها التدابير التشريعية والإدارية لضمان تنفيذ التزاماتها بمقتضى الاتفاقية.

 

واردفت حسونة أن مشروع القانون المقدم من جانبها هو خطوة هامة على طريق القضاء على الفساد الذى تسعى الدولة جاهدة لمكافحته وفقا للتوجيهات المستمرة للقيادة السياسية.

 

وطالبت أنيسة حسونة، بسرعة إصدار مجلس النواب للقانون المقدم من جانبها بشأن إنشاء الهيئة التنسيقية لمكافحة الفساد، وأن تتبنى الحكومة هذا القانون كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام وتعتبره أهم نواة فى مشوار القضاء على الفساد.

المصدر : اليوم السابع