قابيل لبعثة صندوق النقد: نزيل المعوقات أمام انسياب حركة التجارة الخارجية
قابيل لبعثة صندوق النقد: نزيل المعوقات أمام انسياب حركة التجارة الخارجية

تعمل وزارة الصناعة على تسهيل وتيسير الإجراءات أمام مجتمع الأعمال وإزالة جميع المعوقات التى تقف حائلا أمام انسياب حركة التجارة الخارجية المصرية، وفقا لما أكده طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أَثْناء اللقاء الموسع الذى عقده مع وفد صندوق النقد الدولى برئاسة سوبير لال والذى يزور القاهرة حاليا لإجراء المراجعة الثانية لبرنامج الاصلاح الاقتصادى الذى تنفذه الحكومة.

وبحسب بيان من الوزارة، اليوم، رَسَّخَ قابيل حرص وزارته على تهيئة بيئة ومناخ الاعمال لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية للقطاع الصناعى باعتباره قاطرة النمو الرئيسية للاقتصاد المصرى.

ولفت قابيل إلى أن الوزارة تقوم بدور فاعل داخل منظومة الإصلاح الاقتصادى للحكومة المصرية، لافتا إلى أن الوزارة أطلقت العام الماضى استراتيجية شاملة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية تتوافق مع الاستراتيجية العامة للدولة رؤية مصر 2030.

وأوضح أن الاستراتيجية تستهدف تعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية حتى سَنَة 2020 من أَثْناء استحداث آليات وخطط عمل للنهوض بقطاعات التجارة والصناعة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتحقيق الاستفادة القصوى من الفرص المستقبلية ورفع معدل النمو الصناعى إلى 8فِي المائة وزيادة مساهمته فى الناتج المحلى الإجمالى ليصل إلى 21فِي المائة بدلا من 17.7فِي المائة حاليا وزيادة اسهامات القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 10فِي المائة وخفض العجز التجارى بنسبة 50فِي المائة وتحسين الأداء المؤسسى وتوفير 3 ملايين فرصة عمل لائقة ومنتجة.

ولفت الوزير إلى ان الاستراتيجية نجحت بالفعل فى تنفيذ مستهدفاتها للمرحلة الحالية، والتى نتج عنها زيادة ملموسة فى معدلات النمو الصناعى وانخفاض غير مسبوق فى عجز الميزان التجارى، مشيرا إلى جهود الوزارة فى توفير وإتاحة الأراضى الصناعية حيث تم طرح 16 مليون متر أَثْناء وَقْتُ سَنَة ونصف بدءا من يناير 2016 وحتى يونيو 2017 مقابل 9.5 مليون متر أَثْناء الفترة من 2008 وحتى سَنَة 20الخامسة عشر وتستهدف الوزارة طرح الخامسة عشر مليون متر مربع أَثْناء سَنَة 2017.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل رئيس بعثة صندوق النقد الدولى إن برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى ساهم فى تحقيق التحسن والاستقرار المالى والنقدى لمصر وكذلك زيادة التدفقات الاستثمارية وتحسين والوضع الاقتصادى، وأشاد بجهود وزارة التجارة والصناعة فى وضع استراتيجية شاملة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية.

المصدر : بوابة الشروق