«البترول» تجهز 7 مشروعات تكرير بـ8.3 مليار دولار لمواجهة ارتفاع استهلاك المواد البترولية
«البترول» تجهز 7 مشروعات تكرير بـ8.3 مليار دولار لمواجهة ارتفاع استهلاك المواد البترولية

تعمل وزارة البترول والثروة المعدنية على تجهيز وتطوير 7 مشروعات لتكرير البترول باستثمارات تحضر إلى 8.3 مليار دولار، لمواجهة الارتفاع المتوقع فى استهلاك المنتجات البترولية أَثْناء السنوات الأربع القادمة، وفقا لما أظهرته بيانات قدمتها الوزارة إلى لجنة الطاقة بمجلس النواب.

تتوقع وزارة البترول والثروة المعدنية، ارتفاع استهلاك المواد البترولية بنسبة 4فِي المائة سنويا حتى العام المالى 2019/2020.

وبحسب البيانات، فإنه من المتوقع إِسْتَفْتاح الانتاج من مجمع جديد للتكسير الهيدروجينى للمازوت يتبع الشركة المصرية للتكرير أَثْناء الربع الثانى من العام القادم، حيث سيصل إنتاج البنزين إلى نحو 522 ألف طن سنويا، و336 ألف طن من النافتا الخفيفة.

وسيصل الانتاج السنوى للمجمع من السولار إلى نحو 2.255 مليون طن، و80 ألف طن من البوتاجاز و600 ألف طن سنويًا من وقود النفاثات.

وتستهدف الوزارة إنتاج نحو 561 ألف طن من السولار من وحدة إصلاح النافتا بالعامل المساعد CCR، التابعة لشركة الإسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات «انربك»، بحلول منتصف العام القادم، بالإضافة إلى إنتاج 10 آلاف طن من البوتاجاز.

وسيصل إنتاج وحدة إصلاح النافتا بالعامل المساعد CCR والأزمرة، التابع لشركة أسيوط لتكرير البترول، من البنزين إلى 603 آلاف طن سنويا، و40 ألف طن من البوتاجاز، حيث من المتوقع إِسْتَفْتاح الانتاج أَثْناء إبريل من سَنَة 2020.

وبحسب بيانات وزارة البترول، فإن توسعات شركة الشرق الأوسط لتكرير البترول «ميدور»، ستساهم فى زيادة إنتاج المعمل من البنزين إلى 599 ألف طن، و1.22 مليون طن من السولار، و194 ألف طن من البوتاجاز، و838 ألف طن من وقود النفاثات، حيث من المتوقع الانتهاء من التوسعات وبدء الإنتاج أَثْناء النصف الثانى من سَنَة 2020.

وكان مجلس النواب قد وافق على مشروع قانون يسمح لوزارة المالية بضمان الوفاء بالالتزامات المالية لشركتى الشرق الأوسط لتكرير البترول «ميدور»، وأسيوط لتكرير البترول، لدى هيئة تنمية الصادرات الإيطالية، حتى تتمكن الأخيرتان من الحصول على قروض بقيمة 2.6 مليار دولار.
وسيبدأ الانتاج من مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت، التابع لشركة أسيوط لتكرير البترول، أَثْناء يوليو 2021، حيث سيصل إنتاجه من البنزين إلى 411 ألف طن، و2.806 مليون طن من السولار، و109 آلاف طن من البوتاجاز.

وبحسب بيانات وزارة البترول، فإن وحدة إنتاج الأسفلت التابعة لشركة السويس لتصنيع البترول، ستنتج نحو 322 ألف طن من السولار، وذلك بعد 24 شهرًا من تاريخ توفير باقى التمويل لإقامة المشروع، بالإضافة إلى أن إنشاء وحدة لاسترجاع الغازات VRU التابعة لنفس الشركة، ستنتج 81 ألف طن من البنزين، و48 ألف طن من البوتاجاز، وذلك بعد 24 شهرًا من تاريخ توفير باقى التمويل لإقامة المشروع.

وتمتلك مصر نحو 8 معامل لتكرير النفط الخام بطاقة إنتاجية تقدر بـ 38 مليون طن، يستغل منها نحو 25 مليون طن سنويا فقط.

وقد بلغ الاستهلاك المحلى من البنزين أَثْناء العام المالى 20الخامسة عشر/2016، نحو 6.9 مليون طن سنويا، ويستحوذ بنزين 80 على ما يقرب من نصفه، كذلك علي الصورة الأخري بلغ استهلاك السولار نحو 14.3 مليون طن، و4.3 مليون طن من البوتاجاز، و0.57 مليون طن من وقود النفاثات، وفقا لبيانات وزارة البترول والثروة المعدنية.

وبحسب البيانات، فإن استهلاك السوق المحلية من البنزين سيرتفع أَثْناء العام المالى المقبل بنسبة 4فِي المائة، ليصل إلى 7.76 مليون طن، مقابل 7.46 مليون طن متوقعة أَثْناء العام المالى الحالى، على أن يرتفع الاستهلاك فى العام المالى 2019/2020 إلى 8 ملايين طن.

ووفقا للبيانات، فإن إنتاج مصر من البنزين سيرتفع بحلول سَنَة 2019/2020، بنحو 3.2 مليون طن ليصل إلى 7.6 مليون طن، لينخفض العجز بين الإنتاج والاستهلاك إلى نحو 0.3 مليون طن ليمثل نسبته 3.8فِي المائة.

المصدر : بوابة الشروق