حصرياً اللعيبي: حققنا ايرادات إضافية للموازنة الاتحادية تجاوزت...
حصرياً اللعيبي: حققنا ايرادات إضافية للموازنة الاتحادية تجاوزت...
السومرية نيوز/ بغداد
اعلنت وزارة النفط، الاحد، عن نجاحها بإضافة إيرادات مالية للموازنة الاتحادية تجاوزت "الـ 7 مليارات دولار" عن تصدير النفط الخام "أَثْناء 10 أشهر"، فيما بينت أن معدل بيع سعر البرميل "زاد 5 دولارات" عن السعر المعتمد في موازنة سَنَة 2017.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل وزير النفط جبار علي اللعيبي أَثْناء ترؤسه اجتماع لجنة تسعيرة النفط الخام في شركة تسويق النفط، حسب بيان صحافي اصدرته الوزارة وتلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "الوزارة أوفت بالتزاماتها تجاه الخزينة الاتحادية لهذا العام 2017 واستطاعت من تحقيق ايرادات مالية بلغت 48.880 دولار أَثْناء الفترة المذكورة وقبل انقضاء أشهر هذا العام"، متوقعا "إضافة اكثر من 10 مليارات دولار عن شهري تشرين الثاني وكانون الاول، وبالتالي يتجاوز مجموع الإيرادات المتوقعة لهذا العام عن 57 مليار دولار".



وأضاف اللعيبي، أن "الوزارة حققت زيادة كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام في الإيرادات المالية تزيد على 7 مليارات دولار أَثْناء 10 أشهر على الرغم من التحديات المالية والاقتصادية والأمنية التي تواجه عملنا، استفضالاً عن التزامات العراق بخفض الانتاج ضمن مقررات منظمة اوبك"، عادا ذلك بأنه "انجاز للحكومة والوزارة وللعاملين في القطاع النفطي".

من جهته، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، إن "معدل بيع سعر البرميل من النفط الخام للاشهر العشرة السَّابِقَةُ بلغ اكثر من 47 دولار للبرميل اَي بزيادة اكثر من 5 دولارات عن السعر الذي تم اعتماده في الموازنة الاتحادية لعام 2017"، مبديا أمله بأن "تحقق تِلْكَ الزيادة في الإيرادات المالية الوطنية التقليل من نسبة العجز في الموازنة الاتحادية".

وتوقع جهاد أن "تحقق الوزارة ايرادات اعلى في العام القادم مقارنة بالعام الحالي إذا ماحافظت الأسعار على معدلاتها الحالية، استفضالاً عن استقرار الاسواق العالمية وزيادة الطلب على النفط الخام".

وكان وزير النفط جبار علي اللعيبي عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية، الخميس (2 تشرين الثاني 2017)، أن سعر برميل النفط المقبول للعراق هو 60 دولاراً، مشيراً إلى أن العراق "تجاوز مرحلة الخطر" في أسعار النفط.

وكان اللعيبي عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية، في (2 تشرين الثاني 2017) لعدد من وسائل الإعلام، بأن وحدة منظمة النفط العالمي واستقرار السوق يؤديان إلى تحسن السوق، مشيراً إلى أن العراق مع أي رأي لأوبك يؤدي الى تحسن الأسعار.


المصدر : السومرية نيوز