لماذا تعطلت فكرة تفعيل البورصات السلعية فى مصر ؟
لماذا تعطلت فكرة تفعيل البورصات السلعية فى مصر ؟

 

تعتبر مساعى الحكومة بالتنسيق مع المنتجين للتوسع فى إنشاء البورصات السلعية وتفعيل المتوقف منها، حلا مثاليا لارتفاع السلع وذلك لأنها أفضل طريقة لتقليل حلقات تداول السلع ومن ثم الحد من الزيادة فيها.

 

فلماذا حتى الآن لم يتم إعادة تفعيل بورصة الطيور ومقرها طوخ بمحافظة القليوبية؟

 

أَثْناء شهر أبريل الماضى جرى اتفاق بين وزارة الزراعة مع شعبة منتجى الدواجن فى غرفة القاهرة التجارية، على تفعيل بورصة الطيور فى القليوبية والتى تم تدشينها فِي غُضُون عدة سنوات ولم يتم تفعيلها إلى الآن، ولم نر أى تحرك فى هذا الملف إلى الآن.

 

 رئيس شعبة الدواجن الدكتور عبد العزيز السيد، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل فى وقت سابق أن "آليات التنفيذ موجودة لدى وزارة الزراعة وليس لدى المنتجين ، مشيرا إلى إنه لو تم تفعيل بورصة الطير سيتم بِصُورَةِ يومى نشر تكاليف الإنتاج وتوفير شبكة معلوماتية وحصر شامل لأمهات الطيور والتسمين والبياض وكذلك تشمل البورصة بيان بأسعار الأعلاف والبيض لنشر التكلفة الحقيقية على أرض الواقع لمواجهة ارتفاع أسعار الفراخ ، إلى جانب أنها وسيلة لحصر المنتجين ومواجهة الأمراض بصورة متوازنة وبتنسيق مع كافة الجهات وليس بصورة منفردة من المنتجين.

 

وبالنظر إلى البورصة السلعية للخضر والفاكهة بمحافظة البحيرة، والتى أعطى المهندس طارق قابيل الضوء الأخضر لإنشاءها فى ديسمبر الماضى، على أن تكون البورصة سوق كبير تباع فيه المنتـجـات الأسـاسية بالجمـلة، ولتخزين الخضروات والفاكهة، بدلا من الأسواق التى تتعرض فيها البضائع للتلف، والتى سيكون بها جزء صناعى للتعامل مع الخضروات وجزء أخر تجارى يهدف لضبط حركة أسعار السلع والفاكهة، قد في غضون ذلك تَطَفُّل سوق العمل مع نهاية العام الجارى.

 

وبحسب فتحى مرسى رئيس الغرفة التجارية فى البحيرة إن اقتصار حلقات تداول الخضر والفاكهة أهم انجاز للبورصة فور تشغيلها فهى تعتبر مشروع قومى لمصر وليس مشروع محافظة البحيرة، مشيرا إلى إمكانية أن تبدأ بورصة الفاكهة والخضروات فى البحيرة عملها أَثْناء سَنَة من اطلاق شراراة أعمال التشييد والبناء أى هناك إمكاينة أن تعمل مطلع سَنَة 2018.

 

وفى وقت سابق كشف الاتحاد العام للغرف التجارية المصرى عن مساعى جديدة لإنشاء 27 بورصة سلعية ومركزا لوجستيا فى المحافظات المصرية الْمُتَنَوِّعَةُ بعد دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى للتوسع فى إنشاء البورصات سواء السلعية أو الزراعية، لتقليل حركة تداول السلع وخفض أسعارها".

 

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن الغرف التجارية تتبنى فكرة البورصات السلعية فِي غُضُون 4 سنوات، لافتا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى كلف المهندس إبراهيم محلب بملف البورصات السلعية، وبالفعل تم عقد عدة اجتماعات وعمل لجنة مشكلة من وزراء التموين والتنمية المحلية والنقل واتحاد الغرف التجارية.

 

وأشار إلى أن بداية لإنشاء تِلْكَ البورصات ومناطق لوجستية فى الـ 27 محافظة من أجل تقليل حركة تداول السلع وخفض أسعارها، وسيتم اتاحة ميزانيات مفتوحة لذلك من قبل المنتجين بالتنسيق مع الحكومة.

 

المصدر : اليوم السابع