الصين تحث “بريكس” على السعي لتحرير التجارة وفتح الاقتصاد العالمي
الصين تحث “بريكس” على السعي لتحرير التجارة وفتح الاقتصاد العالمي

شيامن (الصين) ـ رويترز: عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الرئيس الصيني شي جين بينغ امس الأحد إن دول مجموعة بريكس يجب أن تعمل على تحرير التجارة وفتح الاقتصاد العالمي.
وأضاف شي في إِسْتَفْتاح أعمال قمة مجموعة بريكس، التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا والمنعقدة في مدينة شيامن بجنوب شرق الصين وتستمر ثلاثة أيام، أنه ينبغي على دول بريكس أن تستكشف وسائل ابتكار غير مكلفة.
وتابع أن الصين تحْتِفَي بحرارة بشركات من دول أخرى للاستثمار فيها.
وسيتجمع رُؤَسَاءُ دول المجموعة في شيامن حتى غد الثلاثاء، وهو ما يمنح الصين باعتبارها الدولة المضيفة، فرصة جديدة لتؤكد نفسها كحصن للعولمة في مواجهة أجندة الرئيس الأميركي دونالد ترامب “أمريكا أولا”.
وستنضم إلى قمة بريكس دول أخرى كمراقبين وهي تايلاند والمكسيك ومصر وغينيا وطاجيكستان، وسيناقش المسؤولون خطة “بريكس زائد” لتوسعة محتملة للمجموعة وقبول جَمِيعَ الاعضاء فِي جدد.
ومن المنتظر أن يصل الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو إلى الصين لمناقشة مسائل التجارة والاستثمار، مع تهديد ترامب مجددا بإلغاء اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا)، التي وقعت فِي غُضُون 23 عاما، والتي يقول إنها تقتل فرص العمل في الولايات المتحدة.
وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل شي أمام رؤساء شركات ومسؤولين كبار “يجب أن نمضي قدما صوب تدشين الاقتصاد العالمي وتحرير وتسهيل التجارة، وايجاد حجم عالمية جديدة، وتحقيق إعادة التوازن للاقتصاد العالمي”.
وأضاف أنه لا تزال لديه “ثقة كاملة” في تنمية دول بريكس، رغم إدعاءات بتضاؤل أهمية المجموعة نظرا لتباطؤ النمو.
وفي وقت سابق، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل نائب وزير التجارة الصيني وانغ شو ون إن من المتوقع أن يتوصل اجتماع بريكس إلى “توافق على اتخاذ جَمِيعَ الأجراءات” لمعارضة سياسة الحماية التجارية. وأضاف أن الصين مهتمة باتفاقية تجارة حرة محتملة مع المكسيك.

المصدر : الوطن (عمان)