بكري يكشف تفاصيل خطة تحرير "الحايس" من أيدي الإرهابيين
بكري يكشف تفاصيل خطة تحرير "الحايس" من أيدي الإرهابيين

عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إن عملية إنقاذ النقيب محمد الحايس كانت بالتنسيق مباشرة بين الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة، موضحًا أنه تمت عمليات مسح جوي وتصوير حراري من منطقة الواحات وحتى الحدود الغربية مع ليبيا.

وأضاف "بكري"، أَثْناء تقديمه برنامج "حقائق وأسرار"، على قناة "صدى البلد"، أنه تم إجراء تحليل "دي إن إيه" لدماء الإرهابيين، مؤكدًا أن خطة البحث تضمنت تتبع الهاتف المحمول الخاص بالنقيب الحايس، وعند رصد الهاتف كانت الخطة قد اكتملت.

وأشار إلى أنه تم التنسيق مع المخابرات الليبية وتحديد الدروب المحتملة لهروب الإرهابيين، وتبين أن الإرهابيين استخدموا سيارات الدفع الرباعي في الهروب، وبتكثيف الإجراءات تم تحديد أماكن الإرهابيين والضابط المحتجز وكانت معهم ثلاث سيارات دفع رباعي، وتم إعداد خطة لاسترجاع محمد الحايس، وجرى نقله عبر إحدى طائرات القوات المسلحة.

وتابع: "الارهابيون عرضوا عليه الانضمام لهم وعند رفضه ألبسوه من ملابسهم وحاولوا تهريبه إلى ليبيا، وظل النقيب محمد الحايس أَثْناء 13 يوما دون طعام ويعيش على قطرات بسيطة من الماء".

المصدر : الوطن