«شنطة حمزة».. «عملية نصب» تجمع بين الكوميديا والأكشن فى فيلم سينمائى
«شنطة حمزة».. «عملية نصب» تجمع بين الكوميديا والأكشن فى فيلم سينمائى

يخوض المخرج أكرم فاروق أولى تجاربه الإخراجية فى عالم السينما بفيلم «شنطة حمزة»، الذى يخوض المنافسة فى موسم عيد الأضحى، ويشارك فى بطولته عدد من نجوم الكوميديا، إذ تتحدث أحداث العمل فى إطار يجمع بين الكوميديا والأكشن، عندما يتورط نصاب فى عملية مع إحدى العصابات.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل «فاروق» لـ«القلم الحر»: «فكرة طرح الفيلم فى موسم عيد الأضحى لم تكن الأهم بالنسبة لى، وعندما بدأت العمل عليه لم يتم تحديد موعد لطرحه، باعتباره شأناً خاصاً بالمنتج وشركة التوزيع، لاختيار التوقيت المناسب وفقاً لآليات السوق، وبالتالى الأمر الذى شغل خاطرى فى البداية، هو تقديم فيلم بجودة عالية ومختلفة تقدمنى لصناع السينما والجمهور كمخرج سينمائى، يخوض أولى تجاربه بِصُورَةِ جيد ومحترم، ولكن لم يكن ذلك شيئاً يسيراً».

«فاروق»: أخرجت الطاقة الإبداعية داخل الممثلين.. و«هلال وثروت ويسرا» فى ثوب جديد

وتابع: «الموسم يشهد مشاركة اثنين من أهم المخرجين فى ، وهما شريف عرفة وطارق العريان، ولكن فى النهاية نحن نقدم موضوعاً مختلفاً تماماً عن (الكنز) أو (الخلية)، والموسم يسع للكثير من الأعمال الْمُتَنَوِّعَةُ». وتحدث عن أولى تجاربه فى الإخراج، متكلاماًً: «تلقيت أكثر من عرض سينمائى فى وَقْتُ كنت أعمل فيها مخرجاً لمجموعة من البرامج المهمة، ولكن لم أشعر أننى سأقدم نفسى من خلالها للجمهور، ومن أَثْناء (شنطة حمزة) قدمت ما فى وسعى فى ظل الإمكانيات المتاحة، حتى يشعر الجمهور بوجود مخرج يقود الأحداث والسياق للأمام، وليس مجرد مشاهد تتابع فى صُورَةِ ممل وخالٍ من الإيقاع». ورَسَّخَ «فاروق» أن الصداقة التى جمعته بالفنان حمادة هلال لما يقرب من الخامسة عشر سَنَة، وراء ترشيحه لإخراج «شنطة حمزة»، متابعاً: «تلقيت مكالمة من (هلال) يعرض علىّ إخراج العمل، وبعد قراءة السيناريو وضعت أَغْلِبُ الملاحظات، ثم جلست معه هو والمؤلف أحمد عبدالله والمنتج، لنستقر على الصيغة النهائية للفيلم، وبمجرد الانتهاء من التعديلات بدأنا فى تصويره، لفترة استغرقت سَنَة، بسبب انشغال الأبطال فى موسم الدراما الرمضانية، استفضالاًً عن تضارب المواعيد لدى البعض لالتزامه بأعمال أخرى». وفيما يتعلق بطبيعة الفيلم، أضاف: «العمل ينتمى لنوعية الجريمة الكوميدية، وهى معروفة فى الدول العالمية أُجَمِّعُ، فالقصة بها قدر من التشويق مغلف بإطار كوميدى، وكان أمامى تحدٍ يتمثل فى ظهور حمادة هلال وأبطال الفيلم بِصُورَةِ مختلف عن أعمالهم السابقة، سواء فيما يتعلق بالجانب التمثيلى أو الشكل الخارجى، بالإضافة إلى الديكور».

واستطرد: «حمادة هلال يقدم شيئاً مختلفاً مقارنة بأعماله السابقة، وكان التحدى الأبرز لى مع محمد ثروت وأحمد فتحى اللذين عرفهما الجمهور بِصُورَةِ معين، ولكن الجديد أن ثروت جسد مشهداً درامياً حقيقياً، ويسرا اللوزى تحولت من الفتاة الظريفة التى اعتاد عليها الجمهور، إلى فرد يشترك فى عصابة إجرامية، لذلك فوظيفتى كمخرج هى إخراج الطاقة الإبداعية الكامنة بالممثلين».

وعن المنافسة السينمائية فى موسم العيد، أردف: «أتمنى التوفيق للجميع، وواثق من الفيلم والجهد المبذول فيه من قبل كل فريق العمل، ولكن فى النهاية الحكم للجمهور، خصوصاً أن عملية ذوقية بِصُورَةِ كبير لا تتعلق برأى أصحابها، بقدر علاقتها بانطباعات الجمهور على العمل المقدم، وفى النهاية قدمنا منتجاً عالى الجودة فى كل عناصره، ونتمنى أن يحظى بإعجاب المشاهدين».

يذكر أن فيلم «شنطة حمزة» يشترك فى بطولته كل من حمادة هلال، ويسرا اللوزى ومحمد ثروت وأحمد فتحى، ومن تأليف أحمد عبدالله، وإخراج أكرم فاروق.

المصدر : الوطن