رئيس جامعة حلون: علاقات مصر وفرنسا بدأت  فِي غُضُون الحملة الفرنسية
رئيس جامعة حلون: علاقات مصر وفرنسا بدأت فِي غُضُون الحملة الفرنسية

في إطار العلاقات المشتركة بين وفرنسا، قدمت القناة الثانية، مساء أمس، حلقة خاصة من برنامج "جسور" الذى تقدمه المذيعة تغريد عرفة، عن العلاقات بين البلدين، وذلك في إطار احتفالات فرنسا "بالعيد القلم الحر".

وجاءت الحلقة تحت شعار "جسور العلاقات المصرية الفرنسية" شارك بها أَغْلِبُ العاملين بالسفارة الفرنسية بالقاهرة.

كذلك علي الصورة الأخري استضافت الدكتور ماجد نجم، رئيس جامعة حلوان، الذى رَسَّخَ على عمق العلاقات المشتركة المصرية الفرنسية فِي غُضُون الحملة الفرنسية وحتى الآن، والتي تحمل طابعا ثقافيا متميزا مشيرا إلى أن الشعب الفرنسي من الشعوب الشغوفة بالعلوم المصرية القديمة، ويتم تدريس العلوم المصرية بالمدارس حتى الآن وهو الأمر الذى يستحق من مصر المزيد من التعاون وأن نقوم نحن ايضا بتدريس تِلْكَ العلوم التي تعد تراثا تاريخيا لا يستهان به.

كذلك علي الصورة الأخري استضافت الحلقة الأنبا أرميا، الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذوكس، الذى أوضح أن فرنسا كانت من أوائل الدول التي ساندت مصر في ثورتها وقامت بدعمها فكريا وثقافيا، كذلك علي الصورة الأخري قامت بالمشاركة في عمليات الترميم والتنقيب عن الآثار المصرية القديمة بالإضافة للتعاون المشترك في مجال التعليم والبعثات التي توفرها فرنسا للطلبة المصريين في كافة المجالات العلمية.

وعلق الدكتور طارق توفيق مدير المتحف المصري الكبير على العلاقات المصرية الفرنسية المشتركة مشيرا إلى وصول العلماء الفرنسيين لأماكن بعيدة جدا داخل مصر لاكتشاف التاريخ المصري والبحث والتنقيب عن الثروات المصرية وإعادة اكتشافها، والتي كان آخرها اكتشاف برديات من عهد الملك خوفو في منطقة وادى الجرف بالبحر الأحمر.

 

المصدر : الوطن