تقرير حول حزب الله يخيف إسرائيل.. ماذا ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ فيه؟
تقرير حول حزب الله يخيف إسرائيل.. ماذا ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ فيه؟

القلم الحر :- كشف موقع إسرائيلي، الاثنين، عن معلومات جديدة حصلت عليها تل أبيب تتعلق بحزب الله أثارت قلقها وخوفها.

وذكر موقع "وللا" الإخباري أن إسرائيل اطلعت مؤخرا على تقرير أعده عدد من الخبراء العسكريين الغربيين حول الإمكانيات العسكرية لحزب الله، دلل على أن أي حرب جديدة ستندلع مع الحزب ستكون مكلفة جدا.

ونوه "وللا" إلى أن أخطر ما انطوى عليه تقرير الخبراء الغربيين هو التأكيد على امتلاك حزب الله صواريخ بالغة الدقة لا يتجاوز مستوى الخطأ في إصابتها عدة أمتار، الأمر الذي يمكن الحزب من تسديد ضربات مباشرة ودقيقة لمرافق حيوية وإستراتيجية داخل إسرائيل.

وحذر التقرير من أن الصواريخ الدقيقة، التي توجه بتقنية GPS، يمكن أن تستهدف محطات توليد الكهرباء، والموانئ، والمطارات، ومحطات التحلية، ومرافق عسكرية كثيرة أخرى.

وحسب التقرير، فإن حزب الله يحرص على جمع معلومات استخبارية؛ من أَثْناء تجنيد عملاء، وبواسطة تسيير طائرات دون طيار، مشيرا إلى أن مشاركة حزب الله في الحرب الدائرة في دمشق عزز من قدراته القتالية بِصُورَةِ كبير.

وشدد التقرير على أن طائرات دون طيار تتمكن من التحليق في المجال الجوي الإسرائيلي، منوها إلى أن العشرات من جَمِيعَ الاعضاء فِي حزب الله تلقوا تدريبات حول كيفية إدارة وسائط الطيران غير المأهولة في قاعدة مقامة في "أصفهان" بدولة طهران , وفق ما اوردت عربي21.

وأوضح التقرير أنه على الرغم من أن حزب الله لا يملك سفنا حربية، إلا أنه يملك صواريخ أرض بحر يمكن أن تهدد سلاح البحرية الإسرائيلي بِصُورَةِ مؤكد.

وحسب التقرير، فإن حزب الله بإمكانه تهديد التجارة الخارجية الإسرائيلية، على اعتبار أن 98فِي المائة من التجارة الإسرائيلية تمر عبر البحار.

وأشار التقرير، الذي أعده جنرالات متقاعدون من الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وأستراليا، إلى أن حزب الله "تنظيم مع قدرات عسكرية لدولة"، معتبرا أن الحزب هو أقوى تنظيم عسكري في الدول العالمية.

وذكر التقرير أن حزب الله يضم 25 ألف مقاتل، من بينهم 5000 مقاتل تلقوا تدريبات خاصة في الحكومة الإيرانية، مشيرا إلى أنه أثناء حرب لبنان الثانية في 2006، كان لدى الحزب عشرة آلاف مقاتل فقط.

المصدر : جي بي سي نيوز