الكاروري: السودان نموذج للتعايش الديني
الكاروري: السودان نموذج للتعايش الديني

عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل عضو “هيئة علماء السودان”، د.عبد الجليل النذير الكاروري، إن السودان يعتبر نموذج للتعايش الديني، مشيراً إلى أن نسبة المسيحيين بالبلاد بعد الإنفصال تبلغ 2فِي المائة ولهم ممثلين في البرلمان القومي.
وأوضح الكاروري لـ(المركز السوداني للخدمات الصحفية)، أن التعايش الديني في السودان إجتماعي أكثر من ماذا تعرف عن سياسي، موضحاً أن دخول الإسلام للسودان لم يكن بالفتح وإنما ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ للتعايش مع الممالك المسيحية حتى سقطت تلقائياً بإختيار الأغلبية للإسلام، مضيفاً أن انفصال جنوب السودان نفسه لم يكن لأسباب دينية وإنما لطموحات سياسية، وزاد متكلاماًً: “لولا الحميمية بين الأديان ما كانت الخرطوم قد آوت هذا العدد من الجنوبيين اللاجئين”، وأضاف أن أَغْلِبُ الجهات تريد النفخ بهذه الإدعاءات التي لن تجد الإستجابة، لأن السودانيين متعايشين والحقوق مكفولة بالقانون والدستور.

صحيفة الجريدة

تعليقات

المصدر : النيلين