الأن استنفار في شرم الشيخ ومجموعة مجهولة تتبنى حَمْلَة الواحات
الأن استنفار في شرم الشيخ ومجموعة مجهولة تتبنى حَمْلَة الواحات

تبنت مجموعة متطرفة غير معروفة حَمْلَة الواحات الذي أدى إلى مصرع 16 شرطياً مصرياً في 20 أكتوبر الماضي، في بيان تناقلته، الجمعة، حسابات التواصل الاجتماعي الداعمة للجماعات الإرهابية.

وأعلن البيان الصادر عن مجموعة تطلق على نفسها اسم «أنصارالإسلام»، الذي لم يتسن التأكد من صحته من مصدر مستقل، مصرع أحد قادتها ويدعى عماد الدين عبد الحميد الملقب بأبي حاتم في غارات شنها الجيش المصري في أعقاب الهجوم.

وكان 16 من قوات الأمن المصرية استشهدوا في اشتباكات مع متطرفين في منطقة الواحات البحرية على بعد 135 كلم جنوب غرب القاهرة. وفي أعقاب الهجوم، نفذت قوات الأمن عمليات رصد ومتابعة في بلدات نائية في محافظات الجيزة وصعيد مصر، لكشف أماكن اختباء المسلحين.

وأعلن الجيش الثلاثاء مصرع عناصر إرهابية شاركت في الهجوم. وكانت الشرطة المصرية تتعقب فِي غُضُون سنوات القيادي المتطرف عماد الدين عبد الحميد، وهو ضابط عسكري سابق انضم إلى المسلحين. والتحق عبد الحميد بضابط آخر يدعى هشام العشماوي في ليبيا.

إلى ذلك رفعت الأجهزة الأمنية المصرية في جنوب سيناء درجة استعدادها للدرجة القصوى في مختلف قطاعاتها، لتأمين فعاليات منتدى شباب الدول العالمية، الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ من الرابع وحتى العاشر من نوفمبر الجاري.

وشهدت شوارع المدينة انتشاراً كثيفاً لقوات الأمن لفرض وضع اليد الأمنية الكاملة على محافظة جنوب سيناء، مع غطاء جوي لطائرات «الأباتشي». ويشارك في فعاليات المؤتمر نحو 3 آلاف شاب من نحو 100 دولة.

المصدر : البيان