أمريكا تفضح المعتدين جنسيا على الأطفال بهذه الطريقة
أمريكا تفضح المعتدين جنسيا على الأطفال بهذه الطريقة

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، أن المدرجين ضمن قوائم المعتدين جنسيا على الأطفال في البلاد سيتم وصمهم بجرائمهم السابقة على جوازات السفر الخاصة بهم.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الوزارة، في بيان- نقلته مجلة (تايم) الأمريكية- إنها ستبدأ في إبطال جوازات سفر المعتدين جنسيا على الأطفال وتمت إدانتهم في جرائم سابقة، وستطلب منهم أن يتقدموا للحصول على جوازات سفر جديدة تحمل تحديدا فريدا لوضعهم الاجتماعي.

وأشارت أن المعتدين الذين يتقدمون للحصول على جواز سفر للمرة الأولي لن يتم إصداره لهم بدون الحالة الجديدة، والتي ستكون عبارة عن ملحوظة مطبوعة داخل الغلاف الخلفي لجواز السفر تحمل عبارة "حامل الجواز تمت إدانته بجريمة جنسية ضد قاصر، وهو معتد جنسيا محمي بموجب القانون الأمريكي".

وأضافت الوزارة، أن المدانين بالاعتداء الجنسي على الأطفال لن يتم إصدار وثائق سفر مصغرة لهم والمعروفة باسم "بطاقة جواز السفر"، وذلك لأنها لن تكفي لكتابة الملحوظة الجديدة.

وأوضحت أنها ستبدأ في إخطار هؤلاء الذين سيتأثرون بالقرار بمجرد تسلمها لأسمائهم من وزارة الهجرة وقوة إنفاذ الجمارك بوزارة الأمن الداخلي، وهي الهيئة المسئولة عن التعرف على المعتدين جنسيا على الأطفال، كذلك علي الصورة الأخري أنها الهيئة الوحيدة المخولة بإضافة أو إزالة شخص من على تلك القائمة.

وأشارت إلى أن المتأثرين بالقرار ويحملون بالفعل جوازات سفر قديمة سيكونون قادرين على السفر بجوازاتهم الحالية حتى تبدأ عملية إبطالها، لكنها لم تشر إلى موعد استقبالها للقائمة المذكورة من وزارة الأمن الداخلي.

المصدر : المصريون