الحزب الحاكم بالجزائر: لن نقبل رئيسا إلا منا
الحزب الحاكم بالجزائر: لن نقبل رئيسا إلا منا

رَسَّخَ الأمين العام لجبهة التحرير الوطني في الجزائر، جمال ولد عباس، الأربعاء، إنه لا يمكن القبول برئيس للبلاد إلا من الحزب الحاكم.

وأضاف ولد عباس، في لقاء بمدينة البويرة، شمال البلاد، أن جبهة التحرير الوطني هي من حررت الجزائر من الْاِسْتِبْدَادُ الفرنسي وهي من تحكمها، وانتقد من وصفهم بـ"أبواق لا تبعث على الخوف"، في إشارة إلى الخصوم.

وذكر أن رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة عيد الثورة المحتفى به في 1 نوفمبر، حملت جميع المطالب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي نادى بها في وقت سابق، وفق ما نقلت صحيفة "الشروف".

وفي تعليق له على صورة انتشرت بِصُورَةِ واسع في البلاد وجَلأَ في غضون ذلك حشدا من الشباب في طوابير أمام مركز ثقافي فرنسي، اعتبر ولد عباس الأمر طبيعيا.

وأشار إلى أن الشباب الذين اصطفوا أمام المركز الفرنسي أقويَاءُ لِهُمْ حَرَيْتِهُمْ في اختيار وجهة الدراسة، ودعا إلى الاستثمار في نجاحهم حتى يعودوا إلى الوطن لخدمته بعد استكمال الدراسة في الخارج.  نقلا  عن  سكاى  نيوز 

المصدر : المصريون