حصرياً حكومة كردستان: الحكومة الاتحادية لم تطلب اية قوائم للرواتب
حصرياً حكومة كردستان: الحكومة الاتحادية لم تطلب اية قوائم للرواتب
السومرية نيوز/ أربيل
ردت حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، على تصريحات رئيس الوزراء حيدر العبادي بشأن رواتب موظفي الإقليم وتسليم المعابر الحدودية وغلق المطارات، مشيرة إلى أن العبادي لا يستجيب لدعوات الحوار، فيما أكدت أن الحكومة الاتحادية لم تطلب أية قوائم للرواتب.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل المتحدث باسم حكومة الإقليم سفين دزيي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إن "العبادي كرر لأكثر من مرة بأنه سيرسل رواتب موظفي إقليم كردستان وأن عمليات التدقيق لقوائم رواتب الموظفين في الإقليم جارية"، مبينا أن "الحكومة الاتحادية لم تطلب أية قوائم من حكومة الإقليم".



وأضاف دزيي "لسنا مطلعين ولا نعلم ما هي تِلْكَ القوائم التي تدقق فيها حكومة السيد العبادي"، مشيرا إلى أن "شعب كردستان أصبح يدرك تماما أن تِلْكَ ليست إلا تصريحات إعلامية لا غير، وعليه لم يعد لديه أية ثقة بهذه التصريحات".

وتابع أنه "فيما يتعلق بموضوع المعابر الحدودية والاستمرار في إغلاق مطارات إقليم كردستان ووفق المادة (114) من الدستور العراقي فان رئاسة المعابر الحدودية ليست من ضمن الصلاحيات الحصرية للحكومة الفدرالية، بل تدار بِصُورَةِ مشترك مع الاقليم"، مجددا استعداد حكومة كردستان "للتنسيق والتعاون بهذا الشأن".

وفيما يتعلق بالمشاكل السياسية في كردستان، أشار دزيي إلى أن "حكومة الإقليم أخذت شرعيتها من البرلمان والشعب الكردستاني وليست في حاجة ماسة الي إعطائها الشرعية من قبل الآخرين"، مبينا أن "حكومة الإقليم ستستمر بصورة قانونية لدورتين تشريعيتين مع برلمان كردستان ولديها السلطة الكاملة على كافة الأمور في الإقليم".

وتشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض جَمِيعَ الأجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.


المصدر : السومرية نيوز