الاحتلال ينشر المزيد من القبة الحديدية في تل أبيب ومحيطها تحسبا لاي تدهور مع غزة
الاحتلال ينشر المزيد من القبة الحديدية في تل أبيب ومحيطها تحسبا لاي تدهور مع غزة

أفادت وسائل اعلام عبرية، مساء اليوم الثلاثاء، بأن قوات الاحتلال قَامَتْ بِالنُّشَرِ “منظومة القبة الحديدية” في مدينة تل أبيب المحتلة والمناطق المحيطة بها.

وذكر موقع ولا العبري، أن الاحتلال نشر القبة الحديدية في تل أبيب والمناطق المحيطة بها وسط أراضي دولة فِلَسْطِينِ الْمُحْتَلَّةُ المحتلة، مشيراً الى أن ذلك يأتي تخوفا من رد حركة الجهاد الإسلامي على استهداف النفق قبل أسبوعين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

الى ذلك ذكر موقع “واللا” الإخباري العبري بأن الكابينت الأمني نشر بطاريات القبة الحديدية على نطاق واسع، وذلك خلافًا لتوصيات رئيس الأركان غادي ايزنكوت.

و وفقاً للموقع العبري، فقد اقترح ايزنكوت نصب عدد محدود من البطاريات استعدادًا للسيناريوهات الأخرى.

من جانبه عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل أفي دختر رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست ان “اسرائيل” تعرف كيف ترد وليس فقط في غزه ، في تهديد غير مباشر لقيادة الجهاد في الخارج، وطالب اجهزة الاحتلل بفتح عيونها على نشطاء الجهاد في الضفة.

في سياق متصل ذكر موقع المستوطنين الإخباري العبري بأن ما تسمى بــ “كتيبة غزة” في جيش الاحتلال قررت إغلاق أماكن سياحية بسبب تهديدات الجهاد الاسلامي.

و وفقاً للصحيفة، فقد قررت الكتيبة في اعقاب جلسة لتقييم الوضع بإغلاق ثلاثة أماكن سياحية في مغلف غزة.

وكان ضابط إسرائيلي كبير، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل: إن جيش الاحتلال متأهب ومستعد لأي سيناريو قادم من غزة، مشيراً لرد محتمل من المقاومة الفلسطينية على القصف الإسرائيلي للنفق التابع للجهاد الإسلامي مؤخرا.

وكشف الضابط الإسرائيلي في تصريحات نقلتها مواقع عبرية، أن الجيش شدد حراسته كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً حول مستوطنات غلاف غزة – المحاذية للقطاع- خشية أوف سايد مقاومين وتنفيذ عمليات.

وأعلن حيش الاحتلال مساء الأحد عن دفع تعزيزات عسكرية على حدود غزة في ضوء شدة الأحتقان والغَضَب المتزايد وتشديد الحراسة حول أعمال إقامة العائق الأراضي الذي دخل مرحلة الإنشاء فِي غُضُون أشهر لمواجهة أنفاق المقاومة.

وينشر جيش الاحتلال قوات خاصة لها مهام دفاعية لتنفيذ أي رد سريع، ووجه الاحتلال رسالة للجهاد الإسلامي بأن أي رد على حَمْلَة النفق سيقابل برد قوي في غزة، محملاً حماس المسؤولية الكاملة.

المصدر : مرسال نيور