50 شاحنة مساعدات تركية عبرت الحدود إلى العراق
50 شاحنة مساعدات تركية عبرت الحدود إلى العراق

رَسَّخَ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دخول50 شاحنة مساعدات عبر معبر خابور الحدودي مع العراق، متجهة إلى منطقة الزلزال شمال شرقي العراق.

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك في تصريحات للصحفيين بمطار أتاتورك بإسطنبول قبيل توجهه إلى روسيا.

وقدم أردوغان تعازيه للشعبين العراقي والإيراني في ضحايا الزلزال الذي ضرب المنطقة الحدودية بين البلدين.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الرئيس التركي: أصدرنا تعليمات بتوجه كافة الهيئات الإغاثية التركية إلى المنطقة المنكوبة، والآن ثمة 50 شاحنة مساعدات عبرت الحدود.

وأضاف: " نقدم الدعم بخصوص الاحتياجات العاجلة إلى العراق مثل الخيم والبطانيات والأدوية وسنواصل تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية".

ورَسَّخَ الرئيس التركي وقوف بلاده على الدوام إلى جانب أشقائها في المنطقة.

وأردف: "أملنا ودعاؤنا بأن لا تزداد الخسائر في الأرواح جراء الزلزال الذي ضرب المنطقة الحدود العراقية الإيرانية.

وحول العلاقات مع روسيا عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل أردوغان: "نهدف لبلوغ حجم التجارة مع روسيا إلى 100 مليار دولار كذلك علي الصورة الأخري قلنا سابقا، وأزلنا قسم كبير من العوائق التي تقف حائلا أمام تحقيق هذا الهدف".

كذلك علي الصورة الأخري أوضح أنّه أَثْناء وَقْتُ قصيرة ستزول القيود التي تحد التجارة بين البلدين.

وحول الأزمة الخليجية عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل أردوغان: " إن المملكة العربية السعودية وقطر والكويت وعُمان والبحرين وكافة دول الخليج، شقيقة لنا، ومع الأسف نشهد فِي غُضُون وَقْتُ سياسة الإيقاع بين الأخوة، ونحن نعلم جيدا مَن وراء تِلْكَ السياسة والعالم يعلم من وراءها".

وأضاف الرئيس التركي: "ينبغى على حكام المنطقة التحرك بحكمة وبصيرة وفراسة من أجل إجهاض مؤامرة التفريق بين الأخوة".

وضرب زلزال، بقوة 7.3 على مقياس ريختر، مساء أمس الأحد، بحسب هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، مركزه قرب مدينة حلبجة (شمال شرقي العراق) وبعمق 23.2 كلم، حيث هز المنطقة الحدودية بين العراق وطهران.

وشعر بالزلزال السكان في الكثير من المحافظات الإيرانية إضافة إلى مناطق واسعة من العراق، استفضالاً عن مناطق في انقرة وأذربيجان، وأرمينيا، وجورجيا، والسعودية، والكويت، والإمارات، حسب وكالة أنباء "إرنا".

وارتفعت، اليوم الإثنين، حصيلة ضحايا الزلزال، الذي يقع مركزه شمالي العراق، بالقرب من الحدود الإيرانية، إلى 341 قتيلًا و5953 جريحاً في الحكومة الإيرانية، بحسب وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، في وقت سابق اليوم الإثنين، عن آخر إحصائية لعدد جرحى وقتلى الزلزال التي ضربت شمال شرقي البلاد مساء أمس الأحد، حيث بلغ عدد القتلى 8، إضافة الى 535 جريحًا.

وكانت انقرة أول دولة سارعت بإرسال مساعدات إنسانية مصحوبة بفرق البحث والإنقاذ إلى منطقة الزلزال شمال شرقي العراق، وقد وصلت تلك الفرق إلى العراق جواً وبراً لإغاثة المتضررين.

المصدر : المصريون