لبنان.. كتلة الحريري تكَفّ في غضون ذلك تَطَفُّل الحكومة الإيرانية بشؤون المنطقة
لبنان.. كتلة الحريري تكَفّ في غضون ذلك تَطَفُّل الحكومة الإيرانية بشؤون المنطقة

القلم الحر :- أدانت كتلة المستقبل التي يتزعمها رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، الحملات التي تستهدف المملكة العربية السعودية، ونددت كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً بالتدخل الإيراني في شؤون البلدان العربية.
وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل كتلة المستقبل في بيان، السبت، إنها "تجدد وقوفها وراء قيادة الحريري، وتنتظر بفارغ الصبر عودته إلى لبنان لتحمل مسؤولياته الوطنية في قيادة المرحلة وحماية الوطن من المخاطر الداهمة".
كذلك علي الصورة الأخري أكدت الكتلة من جديد، رفضها القاطع للتدخل الإيراني في شؤون البلدان العربية الشقيقة، معتبرة أنه عامل من عوامل تأجيج الفتن والصراعات والحروب في منطقتنا.
إلى ذلك، دانت الاعتداءات التي تستهدف المملكة من قبل أدوار الحكومة الإيرانية في صنعاء وغيرها، داعية إلى كبح تِلْكَ الاعتداءات والتدخلات، والمطالبة بموقف عربي جامع من السياسات الإيرانية يحمل طهران تبعات ومخاطر ما تقوم به , وفق العربية.

وكان رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، غرد على حسابه على موقع "تويتر" السبت متكلاماًً: "إلى كل الذين يذرفون الدموع على غياب الرئيس سعد الحريري من فريق 8 آذار، لو كنتم فعلاً تريدون عودته إلى لبنان لتطلب الأمر قراراً واحداً لا غير، وهو الانسحاب من أزمات المنطقة. والسلام!".
وكان الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، قد جدد الجمعة الهجوم على السعودية بحجة التدخل في الشأن اللبناني.
وحاول نصرالله في خطابه إبداء التضامن مع رئيس الحكومة المستقيل، سعد الحريري، رغم الانتقادات التي سادت علاقات الطرفين أَثْناء الأشهر السَّابِقَةُ.
وأعلن الحريري، السبت الماضي، استقالته في خطاب متلفز، كاشفاً عن مخطط لاغتياله، ومديناً لدور الحكومة الإيرانية وحزب الله في تأزيم الواقع اللبناني من أَثْناء التدخلات في أجهزة الدولة.

المصدر : جي بي سي نيوز