حصرياً الجزائر : “قانون الشعاع الجمركي” للحد من التهريب على الحدود التونسية
حصرياً الجزائر : “قانون الشعاع الجمركي” للحد من التهريب على الحدود التونسية

حصة في موقع التواصل الإجتماعي الشهير facebook

تغرد على تويتر

دخل تجار مدينة بئر العاتر بولاية تبسة الجزائرية الواقعة أقصى الحدود الشرقية مع تونس في إضراب عن العمل لمدة يومين  بدايو من أمس الأحد،و ذلك تنديدًا بقانون الشعاع الجمركي الذي وضعته السلطات الجزائرية للحد من ظاهرة التهريب ويمتد على نطاق مساحة معينة.
و بحسب مصدر جمركي جزائري لـــ”أنباء تونس” فإن و بإعتبار مدينة بئر العاتر منطقة خاصة جدًا في نظر السلطات ،فقد تم توسيع المساحة على التجار عكس المناطق الأخرى المعنية بالشعاع حيث وصل الى غاية 120 كلم أين تم وضع مركز للجمارك بمنطقة “قريقر” التابعة لولاية تبسة والواقعة على حدود ولاية أم البواقي وهو ما جعل الكثير من تجار الولايات الجزائرية الأخرى يعزفون على جلب السلع للمدينة و الذي يعتبرون تجاوزه من دون رخصة الجمارك الجزائرية يجعلهم تحت طائلة عقوبة قوانين التهريب بما في ذلك الاجراءات البيروقراطية الممارسة من طرف الأعوان على حد قول الكثير من التجار الذين يتعاملون مع هذا المركز.

و حسب بيان التجار الجزائريين أنه رغم رفع تجار مدينة بئر العاتر عدة شكاوى عبر الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين للسلطات المعنية لكنها التزمت الصمت ولم تحاول التدخل لمعالجة المشكل الذي أرهق المواطن قبل التاجر ولذا عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية المكتب البلدي للاتحاد القيام بإضراب يومي 12 و13 نوفمبر الجاري-أمس و اليوم- وأشعر بذلك كل السلطات المعنية والتصعيد في حالة عدم تلبية المطالب من بينها تقليص نطاق مسافة الشعاع الجمركي وتحقيق مبدأ التوازن الجهوي والتنظيم الجبائي وتوسيع صلاحيات الضمان الإجتماعي وكذلك تنظيم الأسواق وعدم التضييق على التجار.

المصدر : وكالات