إسرائيل تكشف النقاب عن موقفها من اتفاق المصالحة.. بماذا طالبت؟
إسرائيل تكشف النقاب عن موقفها من اتفاق المصالحة.. بماذا طالبت؟
علقت الحكومة الإسرائيلية على توقيع كل من حركتي تدشين وحماس على اتفاق نهائي لتطبيق المصالحة الفلسطينية، مكررة مواقف سابقة طالبت فيها أي مصالحة بين الطرفين بـ"الاعتراف بإسرائيل ونزع سلاح حماس".

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل بيان إِسْتَولَي على عن المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن "الاعتراف بإسرائيل ونزع الأسلحة الموجودة بحوزة حماس، هي على رأس الشروط التي يتوجب على أي مصالحة فلسطينية أن تشملها".

واعتبر البيان الذي نقلته مصادر إعلامية إسرائيلية أن ما أسماه "مواصلة حفر الأنفاق وإنتاج الصواريخ وتنفيذ عمليات إرهابية ضد إسرائيل، يخالف شروط الرباعية الدولية والجهود الأميركية الرامية إلى استئناف العملية السلمية".

اقرأ كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام: تدشين وحماس توقعان اتفاق المصالحة وإنهاء الانقسام (شاهد)

وحملت إسرائيل حركة حماس مسؤولة أي عمليات تصدر من قطاع غزة في المستقبل، مع تحميل السلطة مسؤولية أي عمليات تصدر من الضفة أو غزة حال تسلمها القطاع.

وأشارت المصادر إلى أن إسرائيل ستدرس التطورات على الأرض وستتصرف وفقا لها.

وظهر اليوم أعلنت حركتا تدشين وحماس من القاهرة التوقيع على اتفاق نهائي للمصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، بعد جولات وجلسات مباشرة برعاية من المخابرات العامة المصرية.

المصدر : عربي 21