حصرياً إصلاح المهرة: إِحْتِجاز قيادات الحزب بعدن أسلوب مليشياوي مرفوض
حصرياً إصلاح المهرة: إِحْتِجاز قيادات الحزب بعدن أسلوب مليشياوي مرفوض

كتب : حضارم نت - متابعات 12/10/2017 09:29:22


وصف التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، مداهمة مقر الحزب بعدن واعتقال قيادته بالأسلوب المليشياوي المرفوض.


وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل أصلاح المهرة في بيان له، "تابع المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية ) لدولة الاتحادية اليمنية.. ما أقدمت عليه عناصر تابعة لإدارة أمن عدن من مداهمات لمنازل عدد من قيادات وشباب الإصلاح بعدن بينهم منزل الشخصية السياسية والاجتماعية الأمين المساعد للمكتب التنفيذي للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن الأستاذ "محمد عبدالملك" والأمين العام لنقابة الأطباء الدكتور عارف أحمد علي وعدد من رموز المقاومة الجنوبية من قيادات وأعضاء الإصلاح بالإضافة إلى اقتحام ومداهمة مقر الحزب في "القلوعة" واختطاف حراسته وعدد من شباب الإصلاح الذين كانوا بداخله ثم إغلاقه بدون اي مبرر قانوني".

وأشار إلى أن الحادثة تعد "أسلوب مليشاوي إقصائي شمولي المعروف بسمته وسلوكه كزوار فجر تشابهت علينا في دياجير الظلام الدامس هل هم يعملون ضمن منظومة الدولة أم أنهم في خندق واحد مع الانقلابيين".

وأضاف "إننا في إصلاح المهرة نرى أن هذا سلوك مرفوض من كل شرفاء الجنوب ويرونه تجاوز للخطوط الحمراء ونؤكد رفضنا المطلق لتلك الاعمال العدائية المجرمة قانوناً والتي تهدف لتقويض السكينة العامة وحالة الاستقرار في العاصمة المؤقتة عدن ، وتستهدف تجريف الحياة السياسية ومحاولة العودة بعقارب الساعة الى الوراء من أَثْناء التضييق على الحريات وعرقلة خطوات بناء الدولة المدنية التي لا يمكن لها أن تقوم إلا من أَثْناء ممارسة التعددية السياسية وفقاً للآلية الديمقراطية".

ورَسَّخَ أن "الإصلاح سيظل شريكا رئيساً في عملية التحرير وإعادة البناء وتطبيع الحياة في مختلف جوانبها، كذلك علي الصورة الأخري سيظل عنصر بنّاء في تنمية المجتمع، ولن تزيده تِلْكَ التصرفات الصبيانية الا ثباتاً على مشروعه الوطني وصموداً في مواجهة مشاريع الانقلاب بصورها الْمُتَنَوِّعَةُ".

وطالب رئيس الوزراء و وزارة الداخلية بالإفراج العاجل عن المعتقلين وإحالة المسئولين عن تِلْكَ الجرائم إلى التحقيق ومن ثم احالتهم إلى المحاكمة لينالوا جزاءهم العادل.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل إصلاح المهرة، نتطلع لئن يقوم رجال الامن بدورهم في حفظ الأمن والاستقرار بدلاً من افتعال الأزمات وتوتير الأوضاع في المحافظات المحررة وبما يخدم مخططات الانقلابيين ويستهدف أهداف الشرعية والتحالفات العربي بتطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن .

ودعا كافة المكونات الوطنية السياسية والاجتماعية والحقوقية ومنظمات المجتمع المدني إلى إدانة هذا التصرفات الغريبة على عدن المسالمة.

 

المصدر : حضارم نت