حصرياً بن دغر مجددا: يجب دمج الوحدات العسكرية التي نشأت على أساس مناطقي في الجنوب
حصرياً بن دغر مجددا: يجب دمج الوحدات العسكرية التي نشأت على أساس مناطقي في الجنوب

كتب : حضارم نت ـ متابعات 11/10/2017 13:48:49

جدد رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر دعوته إلى دمج الوحدات والألوية العسكرية التي تأسست على أساس مناطقي في المحافظات المحررة.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل بن دغر في احتفال بمناسبة الذكرى 54 لثورة 14 أكتوبر بعدن "يجب دمج الوحدات والألوية العسكرية والأمنية التي نشأت على أساس مناطقي، سواء كانت في عدن أو حضرموت، لتقوم بواجبها في حماية عدن وحضرموت وتعز والضالع ولحج وكل مدن صنعاء".

وحذر  بن دغر من مخاطر ظاهرة حمل السلاح، فمدينة عدن رمزا للمدنية والتعايش والسلام، لا تحتمل مزيداً من القتل والاغتيالات، حسب قوله.

وفي الحفل الذي أقيم ، بجامعة عدن عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل رئيس الوزراء إنه لا يمكن بناء الوطن إن لم يكن هناك استقرار مشدداً على ضرورة توحيد الموقف السياسي والعسكري في قرار واحد وهو قرار الشرعية والرئيس عبد ربه منصور هادي.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل رئيس الوزراء" الذين لم يدركوا بعد أن الصراعات وأن نفي الآخر قد سبب الكثير من المتاعب، نريد أن نحتفل بأكتوبر مثلما احتفلنا بسبتمبر، نريد أن نحتفل بشيء من الاستقرار والامان بعيداً عن الفوضى وبعيداً عن الصراع والمناطقية".

وأضاف "يجب أن يحترم بعضنا البعض وأن يقبل كلا منا الآخر كذلك علي الصورة الأخري هو لا كذلك علي الصورة الأخري يريده، تِلْكَ المسألة ضرورية، من حق الناس أن يعبروا عن وجهة نظرهم، فالحرية هي الانسان والانسان هو الحرية، فإذا سلبت حريته سلبت انسانيته، فالقبول بالآخر هو اللبنة الأولى في شرط بناء الدولة المدنية الحديثة".

ورَسَّخَ رئيس الوزراء أنه من المهم في تِلْكَ المرحلة أن ندرك أن قضيتنا تتطلب مزيداً من الوعي، فليس بامكان أحد أن يصنع قراراً وطنياً بمفرده، لكن نستطيع أن نوحد الصفوف تجاه العدو وتجاه الانقلابيين الذين يقاتلونا في كل مكان".

من جهته عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل رئيس جامعة عدن الخضر لصور إن عدن ستظل على العهد وفية خلف القيادة السياسية نحو بناء الدولة الاتحادية التي ينشدها كل اليمنيين..لافتاً إلى أنه وبتعاون الأخوة في رئاسة الجامعة وعمادة كلياتها عمل الجميع لإعادة الجماعة إلى وضعها الطبيعي ودورها الريادي ومكانتها العلمية والثقافية في المجتمع بعد مرحلة الحرب التي فرضتها المليشيا الانقلابية على البلاد.

تخلل الحفل، الْكَثِيرُونَ من الوصلات الفنية والغنائية، قدمتها الفنانة اللحجية كمليا، والفرقة الموسيقية بكلية الآداب.

 

 

التعليقات

المصدر : حضارم نت