نصر الله يكشف كيف أقنع خامنئي بالتدخل بسوريا.. زاره بطهران
نصر الله يكشف كيف أقنع خامنئي بالتدخل بسوريا.. زاره بطهران
كشف الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، أنه أقنع المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، بالتدخل في دمشق.

نصر الله، أَثْناء لقائه السنوي مع "قراء العزاء والمبلّغين"، تحضيرات لإحياء يوم "عاشوراء"، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل إنه وبعد اندلاع الثورة السورية، توجه إلى الحكومة الإيرانية، والتقى خامنئي.

وأضاف: "كان الجميع مقتنعا أن النظام سيسقط بعد شهرين أو ثلاثة"، متابعا: "أوضحنا له (لخامنئي)
رؤيتنا للمشروع المعادي، وأننا إن لم نقاتل في دمشق، فسنقاتل في الهرمل وبعلبك والضاحية والغازية والبقاع الغربي والجنوب".

وأوضح أنه عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل لخامنئي: "ليس في تِلْكَ المناطق فقط، بل كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام في كرمان وخوزستان وطهران".

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل نصر الله إنه أبلغ خامنئي بأن "تِلْكَ جبهة فيها محاور عدة: محور الحكومة الإيرانية ومحور لبنان ومحور دمشق، وقائد هذا المحور بشار الأسد، يجب أن نعمل لينتصر، وسينتصر".

واستعرض نصر الله تصريحات سابقة له، كتحذيره العراقيين بأن سيطرة تنظيم الدولة على دير الزور تعني دخولهم العراق، وهو ما حدث بالفعل.

وفي السياق ذاته، دعا نصر الله، وفقا لـ"الأخبار"، إلى إحياء عاشوراء كمناسبة "استنهاضية"، وعلى ضرورة حضور المجالس، مع مراعاة المحيط، داعيا قرّاء العزاء إلى تجاهل "الأمور الخاطئة" و"تجنّب المبالغات"، و"عدم طرح مواضيع ذات إشكاليات عقائدية.

المصدر : عربي 21