«شعاب» قرية الـ 100 سَنَة برأس تنورة تفتقد الخدمات
«شعاب» قرية الـ 100 سَنَة برأس تنورة تفتقد الخدمات

تشهد قرية شعاب التي تبعد 25 كيلومترا شمالي محافظة رأس تنورة نقصا في الْكَثِيرُونَ من الخدمات الضرورية ، ورغم أن القرية تجاوز عمرها 100 سَنَة إلا أنه لا يتوافر لسكانها مركز صحي أو مبنى حكومي، او مدرسة تضم ابناءها، او حتى حديقة تشعرهم بطفولتهم، بالاضافة الى الْكَثِيرُونَ من المشاكل التي تعانيها القرية والتي تتطلب اهتماما وتدخلا من الجهات المعنية.

جامع مهجور

«اليوم» التقت بعدد من أهالي القرية الذين أكدوا معاناتهم مع الْكَثِيرُونَ من المشاكل المزمنة، مشيرين الى أن مطالبهم لم تجد الاستجابة، ومن بين تِلْكَ المشاكل الجامع المهجور لسنوات، وشوارع بلا إنارة، ونفايات متراكمة، ودواب منتشرة، ومياه لم تحضر، علما بأن مياه غزلان لا تبعد عن القرية سوى مسافة قليلة، مطالبين بتَطَفُّل حصري من الجهات المختصة، وتوفير مطالبهم وتقديم الخدمات لهم اسوة بالقرى الأخرى على مستوى المملكة.

وناشد مشعل الزعبي، عمدة شعاب، الجهات المختصة بإنشاء مركز صحي يخدم أهالي القرية ويقدم الاسعافات الاولية للمواطنين حيث إن المنطقة تعتبر زراعية وتكثر بها الزواحف، وتكثيف وجود فرق النظافة بِصُورَةِ يومي، لعدم تكدس النفايات أمام المنازل والطرقات والممرات. وأشار الزعبي الى حاجة السكان الماسة لعديد من الخدمات، مطالبا الجهات ذات العلاقة بمتابعة مطالب القرية، والعمل على سرعة إنجازها، حيث أصبحت تلك الوعود لنا وهمية ولا نعلم متى يتم الاستجابة لمطالبنا وننعم بالخدمات.

أطفال يترقبون اقامة حديقة بالقرية

مياه جوفية

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل فهد شبيب: أطالب فرع ادارة المياه برأس تنورة بايصال خطوط مياه للقرية، علما انه تم رفع طلب من سنوات ولم نشاهد أي تجاوب، ونطالب بتوفير صهاريج مياه سقيا مرتين في الاسبوع حيث إن المياه الجوفية التي نستخدمها غير صالحة ونخشى أن تسبب لنا انتشار الاوبئة والميكروبات لعدم نظافتها.

دوريات أمنية

وأضاف خليفة صالح: إن القرية في المساء يكسوها الظلام ويحل الخوف بين اهالي القرية من النساء والاطفال لعدم وجود إنارة، مما يسبب هاجسا لسكان القرية مطالبا بوضع انارة تخدم الطرقات وبين المنازل، كذلك علي الصورة الأخري طالب بتوفير دوريات أمنية تجول الشوارع، وحديقة صغيرة تخدم اهالي القرية، ورَسَّخَ صالح ضرورة النظر بالاهتمام لهذه المطالب التي مضى عليها وَقْتُ طويلة من الوقت ولم يتم الاستجابه لها من الجهات المسؤولة.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل خالد الزعبي: الجامع الكبير مهجور لسنوات والمسجد الحالي لا يكفي المصلين نطالب ببناء جامع يخدم المصلين، مضيفا: إن شبكة الاتصال شبه معدومة، وهذا يجعلنا في خوف على أهلنا اثناء الدوام او ابتعادنا عن القرية.

حسب الأولويات

وأشار مدير سَنَة رئاسة العلاقات العامة والاعلام المتحدث الاعلامي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان الى أن أمانة المنطقة الشرقية ممثلة ببلدية محافظة رأس تنورة تقوم بتقديم الخدمات البلدية للمدينة والقرى التابعة لها وذلك حسب الإمكانيات المتاحة لديها وحسب الأولويات، كذلك علي الصورة الأخري أنه يجري حاليا عمل تَحْصِيل لتأمين احتياجات ومستلزمات الإنارة لقرية شعاب وسيتم تنفيذها حسب الامكانيات.

وفيما يخص النظافة فإن البلدية تقوم بأعمال النظافة بالقرية، وتم تكليف مراقب نظافة بالمرور على قرية شعاب كل يومين للوقوف على نظافتها وتكثيف العمل كلما دعت الحاجة، والبلدية ليس دورها رفع مخلفات المنازل فقط بل تقوم بعمل حملات كنس والتقاط للأوراق، وقد تم تأمين عدد ٢٠ عاملا وكذلك رفع المخلفات ذات الحجم الكبير عن طريق ارسال شيول وقلابات لرفعها.

واضاف الصفيان: إن رش المبيدات في قرية شعاب يتم في القرية مرة واحدة في الأسبوع مثل باقي أحياء محافظة رأس تنورة حسب الجدول المعد لجميع أحياء المحافظة، وفي حالة وجود حشرات بكثافة أو وجود بلاغ من السكان عن تواجد زواحف يتم الرش في نفس اليوم دون التقيد باليوم المحدد لرش المبيدات.

ورَسَّخَ الصفيان أن البلدية تدعو جميع المواطنين والمقيمين بالمحافظة للإبلاغ عن أي ملاحظات أو شكاوى عبر قنوات الأمانة التفاعلية والتي تم تخصيصها لاستقبال البلاغات والشكاوى على مدار اليوم، عن طريق خدمة 940 والذي يعمل على مدار اليوم لاستقبال جميع الملاحظات، مشيرة الى أن أمانة المنطقة الشرقية طورت خدمة 940 حيث يمكن للمستفيد أن يرفع البلاغ بِصُورَةِ أسهل وأسرع بالصوت والصورة لمركز البلاغات والطوارئ 940 في أمانة المنطقة الشرقية عن طريق برنامج (بلاغاتي) على الأجهزة الذكية.

المصدر : صحيفة اليوم