حكومة الاحتلال تشرع ببناء بؤرة استيطانية جنوب نابلس
حكومة الاحتلال تشرع ببناء بؤرة استيطانية جنوب نابلس
بدأت حكومة الاحتلال بإقامة بؤرة استيطانية جديدة، قرب قرية جالود جنوب مدينة نابلس.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مسؤول ملف الاستيطان في السلطة الفلسطينية غسان دغلس، إن مستوطنين استولوا على قطعة أرض تبلغ مساحتها نحو 30 دونما شرق قرية جالو، وقاموا بشق طريق استيطاني أَثْناء ساعات معدودة، ونصبوا عدة منازل جاهزة "كونتينرات" للمستوطنين كمقدمة لإقامة بؤرة جديدة في المنطقة.

ويسعى المستوطنون لإقامة مجمع لهم في المنطقة وإقامة خدمات كاملة لهم في القرية، بعد أن شرعت حكومة اسرائيل ببناء مستوطنة جديدة "عمنوخاي" كبديل عن مستوطنة "عمونا" المخلاة على بعد 7 كيلومترات فقط من تِلْكَ البؤرة الجديدة.

اقرأ كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام: وزير إسرائيلي يتعهد برفع عدد مستوطني الضفة لمليون نسمة

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت أَثْناء جلستها الأحد، على استئناف العمل لإقامة مستوطنة جديدة جنوب نابلس.

ويقضي القرار بتخصيص مبلغ خمسة وخمسين مليون شيكل (حوالي 16 مليون دولار) لإنشاء مستوطنة جديدة باسم "عميحاي" للمستوطنين الذين أجلتهم الحكومة من بؤرة "عمونة" ومن تسع بيوت في مستوطنة عوفرا.

كذلك علي الصورة الأخري ستمول إسرائيل أجرة الفنادق التي يسكنها المستوطنون إلى أن يتم تسليمهم البيوت في المستوطنة الجديدة التي ستقام بالقرب من مستوطنة شيلو.

المصدر : عربي 21