هيئة مغربية تدعو للدفاع عن مسلمي الروهينغيا
هيئة مغربية تدعو للدفاع عن مسلمي الروهينغيا

قامت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بدعوة الدول العربية والإسلامية على وجه الخصوص ومؤسسات جميع دول العالم بِصُورَةِ سَنَة إلى تحمل مسؤوليتها في الدفاع عن مسلمي الروهينغيا والتنديد بالقتل الذي يتعرضون إليه.

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك في بيان للهيئة

وناشدت الهيئة، المسلمين وكل أقويَاءُ لِهُمْ حَرَيْتِهُمْ الدول العالمية وشرفائه للتحرك العاجل لنصرة والتضامن مع مسلمي الروهينغيا. وطالبت السلطات والجيش في ميانمار بالوقف الفوري لعمليات القتل والاعتداءات التي تطال مسلمي الروهينغيا.

وأعربت الهيئة أسفها بسبب "استمرار التقتيل والتشريد في حق المسلمين بميانمار وما يقابله من صمت دولي قاتل".

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان (جنوب غرب)، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية.

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الأحد، ارتفاع عدد اللاجئين الروهينغيا الفارّين من إقليم "أراكان"، إلى بنغلاديش إلى 73 ألف شخص، فِي غُضُون 25 أغسطس الماضي.

وفي 28 أغسطس الماضي، عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية المجلس الروهينغي الأوروبي (حقوقي مستقل) مصرع ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم، في هجمات للجيش بأراكان (راخين)، أَثْناء 3 أيام فقط.  بحسب سكاى  نيوز 

المصدر : المصريون